نظمت كلية الإدارة والاقتصاد ونظم المعلومات بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا المؤتمر العلمي الدولي الأول، بدار الأوبرا بالجامعة، يتناول ريادة الأعمال والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، تحت عنوان: «تمكين المرأة وتوظيف الشباب».

حضر المؤتمر وزير المالية، الدكتور محمد معيط، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، سحر نصر، ورئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم التكنولوجيا، خالد الطوخي، ونائب رئيس مجلس الأمناء، إسلام الطوخي، ورئيس الجامعة، الدكتور محمد حسن العزازي، ودكتورة ياسمين الكاشف أمين عام مجلس أمناء الجامعة.

وقدم الدكتور محمد معيط، وزير المالية، الشكر لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، التي أعلن انه عمل بها سابقا وعاصر الدكتورة الراحلة سعاد كفافي، قائلا: «أنا اشتغلت في الجامعة قبل كده أنا قديم في الجامعة لكن الدكتور سحر أقدم مني في مجلس الوزراء».

وأعلن الوزير أن ريادة الأعمال سحر يمكن استغلاله لتكوين ثروة كبيرة، وبدأت عملي في عام ٢٠٠٧ مستشار لوزير المالية حينها الدكتور بطرس غالي، مؤكدًا على أن مصر دولة الشباب ويجب أن يكون له أثر في التركيبة الأساسية للدولة.

وأوضح أن رسالة تمكين المرأة والشباب لابد أن يكون له ترجمة على أرض الواقع، مشيرا إلى أن مصر خسرت كتير عندما فرضت فجوة تمكين الشباب في العهود السابقة، التي ساهمة في فقر مصر من العناصر الهامة لقيادة المناصب.

وذكر معيط، أن المرأة أقوى من الرجل، قائلا: «أنا مؤمن بقيادة المرأة ثم ان دراعي اليمين في وزارة المالية سيدة»، موضحًا أن المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر يقدما الوزارة لصغار رجال الأعمال.

وأعلن الوزير أنه يرحب بأي مبادرة او مقترح يقدم من خلال المؤتمر الدولي لكلية إدارة الأعمال بجامعة مصر، سنخضعه للدراسة وسنقدم له الدعم الكامل من خلال رعاية الوزارة له.

كما شكرت وزير الاستثمار والتعاون الدولي، سحر نصر، جامعة مصر على حسن الضيافة، متمنية لكلية إدارة الأعمال نجاح مؤتمرها الدولي.

وذكر الدكتور محمد حسن العزازي، رئيس الجامعة، أن المؤتمر يناقش العديد من الأبحاث المتعلقة بريادة الأعمال، ويهدف لتمكين الشباب لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، موضحا أن لدى الوزيرة خبرة كبيرة في مجال ريادة الأعمال، وقامت بالذهاب لرواد الأعمال من خلال مبادرة فكرتك شركتك لدعم الشركات الناشئة، مقدما شكره للوزيرة على هذه المبادرة.

ويهدف المؤتمر لإبراز دور حاضنات الأعمال الجامعية في تنمية ريادة الأعمال، وتبادل الآراء ووجهات النظر بين الباحثين والخبراء حول تعزيز دور ريادة الأعمال، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة؛ من أجل تمكين المرأة وتوظيف الشباب لتعزيز التنمية الاقتصادية الاجتماعية في كافة قطاعات الاقتصاد القومي.

ويستعرض المؤتمر التجارب المحلية والإقليمية والدولية في مجال ريادة الأعمال واستخلاص عوامل وأسباب نجاحها، والوقوف على التحديدات والمعوقات، وكيفية مواجهتها.

كما يبحث المؤتمر دور الحكومة في تعزيز ودعم مشروعات ريادة الأعمال وتشجيع المبادرات الفردية والعمل الحر، ويدرس دور المؤسسات المالية في تمويل مشروعات ريادة الأعمال، ومواجهة المشاكل التي تواجه رواد ورائدات الأعمال في هذا الشأن، وكيفية مواجهتها.

ويهدف المؤتمر لصياغة مجموعة من المتطلبات التشريعية والمالية والادارية والمحاسبية والضريبية؛ لتوسيع نطاق وانجاح دور المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر في تحقيق التنمية الاجتماعية الاقتصادية.











1
0
0
0
0
0
0