تلقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، تقريرًا مقدمًا من رئيس قطاع التعليم، السيد عطا، حول جهود لجنة الضبطية القضائية بالوزارة في مداهمة المراكز التي تقوم بمزاولة العملية التعليمية دون ترخيص.

وأشار التقرير إلى قيام لجنة الضبطية القضائية بمداهمة مقر لبعض مراكز الدروس الخصوصية بمنطقة المنيل بمحافظة القاهرة.

وتقوم المراكز بإعطاء دروس ومحاضرات لطلاب كليات الطب البشري، وطب الأسنان، والصيدلة بجامعة القاهرة.

وأصدر الوزير قرارًا بغلق المراكز المذكورة، كما قام بمخاطبة محافظ القاهرة لاستصدار قرارًا بغلق هذه المراكز واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن.

كما وجه عبد الغفار بتكثيف جهود لجنة الضبطية القضائية في مواصلة جهودها خلال الفترة المقبلة؛ لمداهمة أية كيانات وهمية أو مقرات تستخدم في إعطاء دروس خصوصية لطلاب الجامعات بالمخالفة للقانون، حفاظًا على مصالح الطلاب وأولياء الأمور وضمانًا لعدم التلاعب بهم.

وتهيب الوزارة مجدداً بأبنائها الطلاب وأولياء الأمور بعدم الانسياق وراء هذه الكيانات الوهمية والالتزام بما هو موجود على موقع وزارة التعليم العالي من جامعات ومعاهد خاصة، حتى لا يقعوا فريسة لهذه الكيانات الوهمية.

كما تهيب الوزارة بوكالات الإعلان ووسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والإلكترونية عدم نشر أية إعلانات لأي معاهد أو كليات أو أكاديميات خاصة قبل الرجوع لقطاع التعليم بالوزارة للتأكد من وجود رخصة رسمية للعمل.



0
0
0
0
0
0
0