وقع رئيس جامعة الزقازيق، الدكتور خالد عبد الباري، ورئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، محمود صقر، اتفاقية تعاون مشترك مع أكاديمية البحث العلمي بالتعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وجامعة أسوان ومعهد بحوث المياه الجوفية.

وتهدف الاتفاقية؛ للبدء في المرحلة الثانية لمشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية في مدينة أسوان بحضور اللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، وعلاء عطا، عميد كلية الهندسة جامعة الزقازيق والدكتور صلاح بيومي، الباحث الرئيسي للمشروع ونائب رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.

وطالب رئيس جامعة الزقازيق، بتضافر الجهود بما يسهم في توجيه الإمكانات المتاحة لخدمة قضايا التنمية وقضايا البيئة لدفع عجلة التنمية.

وأشار إلى أن جامعة الزقازيق تتبنى في استراتيجيتها دعم البحث العلمي، وما يتطلب ذلك من تعاون وثيق بين الجامعة ومؤسسات الدولة المختلفة لدفع عجلة التنمية في مجتمعها المحلي والقومي.

من جانبه، أوضح الباحث الرئيسي للمشروع، صلاح بيومي، أن المرحلة الأولي للمشروع تضمنت تقييم وتحديد الوضع الراهن وتحديد مصادر وأسباب ارتفاع منسوب المياه الجوفية في أسوان.

وأشار إلى أنه خلال المرحلة الثانية سيتم عمل نماذج تجريبية للحلول العلمية التطبيقية وهي من مخرجات المرحلة الأولي للمشروع وسيتم في هذه المرحلة أيضاً البناء على مخرجات المرحلة الأولى من إعداد التصميمات والرسومات الهندسية وكتيبات التشغيل الخاصة بالحلول المقترحة للمشكلة.



0
0
0
0
0
0
0