اتهمت جريدة الموجز مساعد وزير التعليم العالي للشئون الفنية، محمد الطيب، بحصوله على درجة الدكتوراه دون مناقشتها، فيما وصفته بـ«قعدة عرب».

ونشرت الجريدة موضوعا صحفيا حمل المانشيت الرئيسي له: «التاريخ السري لمساعد وزير التعليم العالي الجديد للشئون الفنية»، وضم عناوين فرعية، منها: أن الوزير استعان به وصعده في المناصب وأوكل له إدارة الملفات الكبرى، وأنه حصل على درجة الماجستير من جامعة بدر الخاصة الأمور التي تثير علامات استفهام عليه، وفق الصحيفة.

ووصف التقرير المنشور بعدد اليوم الإثنين، محمد الطيب بتلميذ الوزير خالد عبد الغفار في جامعة عين شمس، ومساعده في عيادته الخاصة والمستشفى الذي كان يعمل به، كما أن والده رئيس جامعة حلوان السابق، وقيادي في أمانة السياسات للحزب الوطني المنحل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر بكلية طب الأسنان جامعة عين شمس، أن حالة من الغضب تسود وسط عدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية نتيجة الصعود السريع والمفاجئ لمحمد الطيب داخل وزارة التعليم العالي.

وأصدر وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، 12 نوفمبر الجاري، قرارا بتعيين محمد محمود الطيب مساعدًا له للشئون الفنية.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة أن «الطيب» شغل عدد من المناصب بعد حصوله على درجة الدكتوراه في علاج الجذور بكلية طب الأسنان جامعة عين شمس، ومنها معاون وزير التعليم العالي للشئون الفنية، والقائم بأعمال أمين عام مجلس شئون فروع الجامعات الأجنبية.

اقرأ المزيد

تعيين محمد الطيب مساعدًا لوزير التعليم العالي للشئون الفنية

عيّن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، محمد محمود الطيب مساعدًا له للشئون الفنية..


0
0
0
0
0
0
0