عقب اجتماع رؤساء اتحادات الطلاب ونوابهم بالمجلس الأعلى للجامعات في جامعة القاهرة، السبت 17 نوفمبر، تجوّل ممثلو الطلاب داخل الحرم الجامعي للتعرف على معالم أول جامعة مصرية.

رؤساء الاتحادات ونوابهم جاؤوا من مختلف المحافظات المصرية إلى القاهرة، لكنهم عادوا بانطباعات وملاحظات وأفكار يحلمون بتنفيذها داخل جامعتهم.

أنشطة وخدمات طبية

لا يجد رئيس اتحاد طلاب أسوان، عمر عجلان، منافسا لجامعة القاهرة، فهي في وجهة نظره «جامعة كبيرة وضخمة ليها مركزها وملهاش مثيل».

علق في ذهن «عجلان» خلال الجولة إقبال طلاب جامعة القاهرة على الأنشطة الطلابية وتوافر المساحات التي تمكن الطلاب من ممارسة هذه الأنشطة، فقرر البدء في توعية طلاب جامعة أسوان بأهمية النشاط الطلابي والمهارات التي يكتسبونها من المشاركة في الفعاليات المختلفة.

في حديثه مع «شبابيك» قال رئيس الاتحاد إن طلاب جامعة أسوان يفتقرون للخدمات الطبية السريعة، لأن المستشفى يبعد كثيرا عن الجامعة، بعكس جامعة القاهرة التي يجاورها مستشفيات القصر العيني.

ويضيف «عجلان» أنه سيطالب إدارة الجامعة بتوفير إسعاف داخل الحرم لضمان نقل الطلاب سريعا في حال حدوث أي طوارئ.

انتماء للجامعة

خروج جامعة القاهرة من مسابقة «أفضل جامعة» باعتبارها نموذج يقاس عليه، دفع رئيس اتحاد طلاب دمنهور، عبد المنعم عادل، للقول بأن «جامعة القاهرة مواردها مش موجودة في أي جامعة تانية».

شاهد «عادل» مساحات المباني وتجهيزاتها والملاعب والكافتريات والأنشطة وتمنى أن يدرس بها، لكنه أكد على وجود مساعي لضم مساحات كبيرة إلى جامعة دمنهور والتوسع في المدرجات والمباني.

رئيس اتحاد دمنهور أشار إلى أنهم سيعملون على تنمية روح الولاء لدى طلاب الجامعة للمساهمة في تطويرها حسب الإمكانات المتاحة.

مجمع الخدمات

تفتقد جامعة المنيا لوجود مجمع للخدمات تضم المطاعم والكافتريات وباقي المنافذ التي يحتاجها عموم الطلاب.

في جولته داخل حرم جامعة القاهرة، انتبه رئيس اتحاد طلاب المنيا، علاء دردير، للمجمع الخدمي، فقرر عرض الفكرة على رئيس جامعته لتنفيذها.

يقول «دردير» في تصريح لـ«شبابيك»: «مفيش عندنا مطاعم داخل الجامعة ومفيش مجمع زي مجمع جامعة القاهرة، وطلبة كتير بتتأخر في الجامعة لبعد الساعة 6 وبتضطر تطلب أكل من برة وتستلمه على البوابة، ففكرة زي دي هتبقى مفيدة للطلبة ومريحة لو بقى عندنا مطاعم ماركات شهيرة».

قاعات الامتحانات

 يشتكي نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة أسيوط، عبد الرحمن بكير، من العجز في قاعات وصالات الامتحانات، ويرى أن إيجاد حل لهذه المشكلة سيخفف من الضغط على الجامعة وصعوبة توزيع الطلاب على مدار اليوم.

«أول ماش شوفت قاعات ومجمع مخصص للامتحانات في جامعة القاهرة طلعت موبايلي وصورتها»، هكذا وجد «بكير» ضالته لحل مشكلة جامعته.

وقرر نائب رئيس الاتحاد البحث عن مكان داخل جامعة أسيوط يصلح لإقامة قاعات مخصصة للامتحانات فقط، وعرض ملف به جميع التفاصيل عن المشروع على الإدارة الهندسية ورئيس الجامعة.

ملف خاص

اتحاد طلاب 2018

كل ما يخص اتحاد طلاب 2018، بداية من إعلان مواعيد الانتخابات والترشح والتصويت وإعلان النتائج مع تقارير إرشادية للطلاب
اتحاد طلاب 2018



0
0
0
0
0
0
0