وافق رئيس جامعة المنيا، الدكتور مصطفى عبدالنبي، على مقترح تشكيل لجنة من القائمين على البرامج الجديدة بالجامعة؛ لمراجعة اختيار تخصصاتها البينية، ومدى تلبيتها للاحتياجات المجتمعية، وتوافر كافة المقومات والإمكانيات المادية والبشرية والفنية في إعداد البرامج الجديدة للطلاب الدارسين بالكليات.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة البرامج الجديدة بالجامعة، برئاسة الدكتور مصطفى عبد النبي، وبحضور نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور أبو بكر محيي الدين، وعمداء كليات: الصيدلة، التربية، طب الأسنان، الهندسة، العلوم والحاسبات والمعلومات، وأمين عام الجامعة، وأعضاء مجلس إدارة البرامج الجديدة ومنسقيها.

وشدد رئيس الجامعة على أعضاء مجلس إدارة البرامج الجديدة، بالدقة في اختيار الأساتذة المتخصصين لتدريس تلك البرامج، وتلاشي أية سلبيات عند إعدادها ووضعها لتقديم خدمة مميزة للطلاب الدارسين بها.

كما استعرض المجلس أبرز ما تم مناقشته في اجتماع اللجنة التنفيذية لمتابعة وتقييم البرامج الجديدة، لوحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي بوزارة التعليم العالي، فيما يخص مناقشة الاجتماع لمشكلات البرامج الجديدة؛ لتعزيز نقاط القوة ومواجهة نقاط الضعف بها، بالإضافة إلى مناقشة أهمية تلك البرامج العلمية والاقتصادية، ونسبة تشغيل خريجي البرامج الجديدة والتي وصلت إلى 60% مؤخرًا.



0
0
0
0
0
0
0