أشاد رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد المحرصاوي، بكلمة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، حول التأكيد على السنة النبوية ثاني مصدر من مصادر التشريع، وذلك خلال احتفالية المولد النبوي الشريف، قائلا: «التاريخ سيتوقف أمامها كثيرا وسيسطر الكلمة بحروف من نور».

وأوضح رئيس الجامعة أن كلمة الشيخ الطيب، تؤكد أن مؤسسة الأزهر الشريف، هي قبلة العلم وكعبة العلماء، إضافة إلى أنها الصخرة التي تتحطم عليها كل دعاوى التطرف الفكري.

وذكر أن العالم كله يشهد بقيمة الأزهر الشريف، من خلال إرسال طلابا وافدين من أكثر من 108 دولة حول العالم للدراسة به، بعد أن وثقت به دول العالم كمؤسسة علمية وسطية معتدلة تنشر التسامح في ربوع الدنيا وتنبذ جميع أشكال الفكر المتطرف وتتبرأ منه.

وأضاف المحرصاوي، أن ما يميز جامعة الأزهر أنها تجمع بين علوم الدين والدنيا، مشيرا إلى أن الجامعة كما أثبتت نجاحها وريادتها بالنسبة للكليات النظرية والحاصلة على الجودة، فهي كذلك متميزة في الكليات العملية، مدللا على ذلك بحصول كلية طب البنات على الجودة والاعتماد من بين كليات الطب في الجامعات الأخرى عام 2014.



0
0
0
0
0
0
0