تلقى مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، اللواء مجدي عامر، إخطارا، بورود بلاغ من أسرة طالبة مقيمة بمركز سمالوط، يتهمون فيه «ا.ن»، طبيب أنف وأذن بالمحافظة، بالتسبب في وفاة ابنتهم أثناء إجراء عملية اللحمية لها.

وتوفت طالبة بالصف الأول الثانوي؛ بسبب ما وصفه البلاغ إهمال طبيب أنف وأذن، والذي أغلق عيادته بعد إجراء العملية.

وتبين من التحريات الأولية للبحث الجنائي أن الطالبة «ا.م- 16 سنة»، لقيت مصرعها أثناء إجراء عملية اللحمية، وأن الطبيب حينما استشعر الخطر طلب من أهلها اصطحابها لأحد المستشفيات الخاصة.

البلاغ أشار إلى أن الطبيب أغلق عيادته وفر هاربا بسيارته، وحينما وصلت المريضة للمستشفى أبلغهم الطبيب بأنها متوفاة قبل وصولها.

وبتعقب الطبيب، تمكنت أجهزة الأمن من إلقاء القبض عليه، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة لتولي التحقيق.

 



0
0
0
0
0
0
0