عقد رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد المحرصاوي، حوارا مفتوحا مع الطلاب والطالبات للاستماع إلى مقترحاتهم وأفكارهم للمساهمة في نهضة وتطوير الجامعة بالقاهرة والأقاليم.

خلال الحوار قدم رئيس الجامعة عدد من الرسائل للطلاب حصرنها في التقرير التالي:

الرسالة الأولى

رئيس جامعة الأزهر، وصف مواقع التواصل الاجتماعي بمواقع التدمير والتبديد الاجتماعي، نظرا لتدميرها قيم المجتمع.

وأشار إلى أنه يتابع جميع تعليقات الطلاب على مواقع التواصل الخاصة بقرارات الجامعة، معبرا عن استيائه من تلك التعليقات.

الرسالة الثانية

أوضح المحرصاوي حرص شيخ الأزهر، واهتمامه الكبير بالبحث العلمي، ودعم شباب الباحثين، وتذليل أي عقبات تُواجههم في طريق تحصيل المعرفة.

الرسالة الثالثة

طالب رئيس أعضاء هيئة التدريس بكليات طب الأزهر، السعي الجاد في البحث العلمي، والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة؛ من أجل التوصل إلى أبحاث علمية قابلة للتنفيذ تخدم الإنسانية بأسرها.

الرسالة الرابعة

لمن يتاجرون بين الحين والآخر بدعوة فصل الكليات العملية والنظرية عن الكليات الشرعية بجامعة الأزهر، قائلاً: « إن جامعة الأزهر تُعنى بالعلوم التطبيقية والإنسانية والاجتماعية كما تُعنى بالدراسات العربية والشرعية وقد حققت نجاحًا كبيرًا وملحوظًا، وكانت طب البنات أول كلية تحصل على الجودة، ثم طب البنين، وأساتذة الكليتين يمثلون الجامعة في البورد المصري، وبنك المعرفة ينشر 36 مجلة علمية، ونالت الجامعة ثلاث جوائز ذهبية وأخرى فضية في المؤتمر الدولي الخامس للابتكار، الذي نظمته أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.



0
0
0
0
0
0
0