ألقت أجهزة الرقابة الإدارية القبض على مدرس مساعد ورئيس قسم الأطفال بمستشفى جامعة سوهاج، لتلاعبه في أعمال مناقصة لتوريد وتركيب أجهزة طبية والاتفاق على رشوة مع مندوب شركة أجهزة طبية.

وأمرت النيابة العامة بحبس الطرفين 15 يوما على ذمة التحقيق ووقف أعمال المناقصة وشكلت لجنة من جهاز الكسب غير المشروع لفحص أوراق المناقصة، ووجهت للمتهمين تهمة الرشوة وتربيح الغير بدون وجه حق.

وكشف النيابة الواقعة عن طريق وضع هواتف المتهمين تحت المراقبة وتسجيل المحادثات التليفونية بينهم والتي تضمنت الاتفاق على رشوة في مناقصة لتوريد وتركيب أجهزة طبية أعلنت عنها جامعة سوهاج في شهر أغسطس الماضي بتمويل من أحد البنوك.

وقررت الجامعة وقف رئيس قسم الأطفال عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات.

وكانت جامعة سوهاج قد أعلنت في شهر يوليو الماضي عن دعم أحد البنوك الوطنية بمبلغ 11 مليون جنية، لدعم وشراء أجهزة طبية لتجهيز وحدتي الحالات الحرجة واستقبال الطوارئ بقسم طب الاطفال بالمستشفى الجامعي، وكلفت إدارة المستشفى، وقسم الأطفال بسرعة الانتهاء من وضع المواصفات الفنية والقيمة التقديرية لكل جهاز.

وعقد رئيس الجامعة اجتماعا مع مندوبي الشركات المتخصصة في إنتاج وتوريد الأجهزة الطبية، بحضور رئيس قسم الأطفال وقيادات كلية الطب، وجرى تقديم عروض لإمكانيات الشركات في توفير تلك الأجهزة، والأسعار التي يمكن أن تورد بها في حالة الترسية عليهم، وجرى الإعلان عن المناقصة بشكل رسمي في الجريدة الرسمية.

 

 



0
1
0
0
0
0
0