تلقى وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، تقريرا من القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، الدكتور كاميليا صبحي، حول أنشطة المكتب الثقافي المصري بالهند خلال الفترة الماضية.

وأشار التقرير إلى أن المكتب عقد لقاءً مع وفد من جامعة SHARDA للتباحث حول زيادة عدد منح الماجستير والدكتوراه المقدمة للطلاب المصريين.

كما استقبل مدير مكتب العلاقات الدولية بجامعة Pandit Deendayal Petroleum الهندية؛ لبحث سبل التعاون مع الجامعة لتوفير منح دراسية، وإقامة مراكز متخصصة في مجالات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وأوضح التقرير استقبال المكتب للمدير العام والرئيس التنفيذى لمجموعة اندرسون الإنجليزية؛ لمناقشة إمكانيات التعاون العلمية والثقافية وخاصة في مجالات الرعاية الصحية والطبية والصيدلية والتكنولوجية، وتوفير فرص للدارسين المصريين بالخارج، فضلاً عن برامج التبادل الدولي.

كما نظم المكتب العديد من اللقاءات مع المبعوثين المصريين بالهند؛ للاطمئنان على انتظامهم في العملية التعليمية بمختلف الجامعات والمؤسسات التعليمية الهندية، وكذلك حل المشكلات التي تواجههم، والاستماع لمقترحاتهم بشأن التطوير.

كما عقد المكتب لقاءً مع مسئولي جامعة اميتي بشأن الاستعداد للمشاركة في المؤتمر الدولي الثاني لريادة الأعمال والابتكارات والقيادة خلال الفترة من 19-21 ديسمبر القادم؛ بهدف التعاون في مجالات التكنولوجيا والابتكار وخلق القيمة.

وأشار التقرير المعروض على الوزير إلى تنظيم لقاء بين عميد الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة التابعة لوزارة الإنتاج الحربي ووفد من جامعة اميتي نويدا الهندية؛ للتباحث حول إمكانية التعاون بين الجانبين في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك التعاون بين جامعة ايمتى وجامعة جنوب الوادي في مجال التعليم الإلكتروني.

وشارك المكتب في فعاليات المؤتمر الدولي الخامس لمعالجة الإشارات والشبكات المتكاملة بجامعة اميتى الهندية؛ بهدف بحث التعاون العلمب والبحثي المستقبلي وخاصة في مجالات الاتصالات والتكنولوجيات المتخصصة.



0
0
0
0
0
0
0