تعرضت الطالبة بسملة على عبد الحميد، بمدرسة محمد جمال صابر الإعدادية المشتركة التابعة لإدارة دمياط التعليمية، للاضطهاد العنصري بسبب معلم داخل المدرسة.

واستقبل وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة دمياط، السيد سويلم، الطالبة داخل مكتبه بديوان المديرية، لرد الاعتبار لها بعد تعرضها لبعض الكلمات غير اللائقة من معلمها والتي وصفها بـ«السوداء»، قائلا: «متزعليش يا بسملة، حقك علينا، مفيش فرق في مصر بين أبيض وأسود، أنا بقي عاوز أتصور معاكي». 

وأعلن وكيل الوزارة عن استبعاد المعلم من المدرسة عقابا له على هذا التصرف غير المسؤول، مع قرر بإحالته للتحقيق من جانب الشؤون القانونية بالمديرية.

وذكر وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، في تصريحات لموقع «المصري اليوم»، أن «تصرف المعلم في حق تلميذته مرفوض شكلا وموضوعا ولا يليق أبدا بمهنة المعلم السامية القائمة على الاحترام والتقدير وعدم التمييز».

وأشار إلى أنه طلب من مدير عام إدارة دمياط التعليمية، عبد العليم جمعة، التحقيق في الواقعة، ورد حق التلميذة تجاه ما تعرضت له من ضرر نفسي جراء التصرف الذي وصفه بـ«غير مسؤول» من جانب المعلم.

كما قدمت محافظ دمياط، الدكتورة منال عوض، باقة من الزهور للطالبة بسملة أثناء زيارتها لمدرسة الشهيد محمد جمال صابر الإعدادية المشتركة بالسنانية وذلك بعد تعرضها للإساءة والتنمر من قبل أحد المعلمين.

وأكدت المحافظ، خلال الطابور ضرورة التمسك بالقيم والمبادئ والصفات الحميدة والأخلاق الحسنة وكذلك الثوابت الدينية والإنسانية لأهميتها في بناء المجتمع، كما وجهت المعلمين بالعمل على إرساء هذه القيم في نفوس الطلاب باعتبارها سمة المجتمعات الراقية المتحضرة.

من جهتها، تقول بسملة إن «معلمها تعمد إحراجها أمام زملائها في الفصل، وطلب منهم إعراب كلمة (بسملة تلميذة سوداء)، الأمر الذي دعا بعض زملائها للتهكم والسخرية عليها، مما جعلها تنهار وتبكي داخل الفصل، ما دفع المدرس بالتهديد الطالبة بطردها من الفصل إذا واصلت البكاء».

وأضافت الطالبة: «لاحظ والدي نفسيتي السيئة، وأصر على معرفة السبب فاضطررت لأن أحكي له ما بدر من المعلم، فغضب والدي وقام بتقديم شكوى بالمديرية والإدارة، ولكنه واصل الإساءة لي والتهكم على، مما دعاني لتقديم شكوى رسمية إلى مكتب وكيل وزارة التربية والتعليم.

وتابعت: «وعلى الفور أمر السيد سويلم بحضوري لمكتبه فورا، وأكد أنه لا تفرقة في مصر بين أبيض وأسود وأن الواقعة فردية من مدرس وقدم الاعتذار لي ووالدي وأبلغني أنه تم استبعاد المدرس من المدرسة وتحويل الأمر للشؤون القانونية لاتخاذ اللازم».




 



0
0
0
0
0
0
0