طعن «سيف.س» 16 سنة طالب بالثانوية العامة، معلمته «هانم. أ» 59 سنة، حتى الموت، في منزلها بمنطقة ميامي بالإسكندرية، وقام والد الطالب بتسليمه إلى قسم المنتزة أول، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

وقال والد الطالب إن نجله مدمن للألعاب الإلكترونية بشراهة وتأثر بكثير منها، وأفادت التحريات بأنه «مساء يوم الجمعة توجه الطالب إلى منزل معلمته مدرسة مادة الكيمياء بالمرحلة الثانوية في منطقة ميامي قسم المنتزه أول؛ لتلقي درس خصوصي وبعد وقت قصير من بدء الدرس طلب من المعلمة كوب ماء وما إن قامت لإحضار الكوب واستدارت حتى اخرج من طيات ملابسه سكيناً كان قد أخفاها تحت الحزام وانهال بالطعنات عليها حتى فارقت الحياة وفر هارباً».

وتكثف إدارة البحث الجنائي من جهودها لكشف ملابسات الحادث بتعليمات من اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير لأمن الإسكندرية، بعد تلقيه إخطار مأمور القسم، بالعثور على جثة المعلمة مصابة بعدة طعنات بمختلف أنحاء الجسم داخل شقتها بمنطقة ميامي دائرة القسم والتحري عن الواقعة.

فيما باشرت نيابة المنتزه التحقيقات بإشراف المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه، والذي أمر بنقل الجثة إلى مشرحة الإسعاف وإخطار الأدلة الجنائية.

 



0
0
0
0
0
0
0