انطلق الفوج الثامن من طلاب جامعة المنوفية لزيارة محطة مياه العاشر من رمضان، في إطار مبادرة «كل يوم جديد» التي أطلقتها وزارة التعليم العالي، بالتعاون مع وزارة الإسكان.

وتهدف المبادرة إلى تعريف شباب الجامعات بالمشروعات التنموية التي تنفذها الدولة؛ لغرس قيم حب العمل والقدرة على الإنجاز لديهم، والتي بدأتها الوزارة من أكتوبر الماضي وحتى نهاية العام الدراسي الحالي.

وأكد وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، حرص الوزارة على الوصول لأكبر عدد من شباب الجامعات المصرية، من خلال المبادرة.

واستعرض رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، المهندس عبد المنصف الرفاعي، ما تم تنفيذه في المدينة من مشروعات حيث تعتبر من أكبر المدن الصناعية، وتحمل لقب قلعة الصناعة المصرية.

وأوضحت معاون نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع التنمية وتطوير المدن، الدكتورة رشا معوض،أن محطة مياه مدينة العاشر من رمضان، تُعد من أكبر المشروعات التي نفذت في قطاع مياه الشرب خلال السنوات الأخيرة، وهي محطة عملاقة صممت على أحدث نظم محطات المياه في العالم لتغذية المدن الجديدة.

وأضافت أن طاقة المحطة الإنتاجية تبلغ ٦٠٠ ألف متر مكعب يوميا للمرحلة الأولى، وجاري البدء في تنفيذ المرحلة الثانية بنفس طاقة المرحلة الأولى.

ويتكون المشروع من «مأخذ، رافع، خطوط ناقلة ومحطة».

وتفقد الطلاب مشروع الإسكان الاجتماعي؛ للتعرف على آخر تطورات العمل في الموقع، واستمعوا خلال جولتهم لشرح حول محطة مياه العاشر من رمضان، والدور الذي تقوم به في تغذية المدن الجديدة «مدينتي، الشروق، بدر، خليج السويس والعاصمة الإدارية الجديدة».



0
0
0
0
0
0
0