أطلقت جامعة طنطا قافلة شاملة إلى مدرسة الدكتور عمر لطفي الإعدادية بقرية الأنبوطين بمركز السنطة محافظة الغربية، في إطار سلسلة القوافل التي ينظمها قطاع شئون خدمة المجتمع.

وأشار نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع، الدكتور عماد عتمان، إلى أن القافلة شهدت مشاركة أساتذة الجامعة من كليات الزراعة والتمريض والطب وطب الأسنان والصيدلة والتربية النوعية.

وأوضح أنه تم توقيع الكشف على 1938 حالة من أهالي القرية في مختلف التخصصات الطبية وتوزيع الأدوية بالمجان بواقع 60 ألف جنيه.

وأضاف أن مديرية التضامن الاجتماعي بالغربية قدمت مبلغ 150 جنيه لـ 100 فرد من أهالي القرية بإجمالي 15 ألف جنيه، كما عقدت الهيئة العامة لتعليم الكبار امتحان محو أمية لـ 10 من أهالي القرية، بالإضافة إلى مشاركة مديرية الطب البيطري.

وشملت القافلة مشاركة فريق من أساتذة كلية التربية النوعية بإشراف، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور حسان رشيد؛ لاكتشاف المواهب الفنية المتميزة من أبناء القرية.

وانطلقت القافلة بالتعاون مع مجلس مدينة السنطة، ومديرية الشئون الصحية، ومديرية التربية والتعليم، ومديرية التضامن الاجتماعي، ومديرية الطب البيطري، وجهاز شئون البيئة بوسط الدلتا والهيئة العامة لتعليم الكبار.

وشارك في القافلة الدكتور أحمد زكي منصور الأستاذ بكلية التربية، والدكتورة سحر هزاع، وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور محمد السيد، وكيل كلية الزراعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، واللواء ممدوح هجرس رئيس مجلس مدينة السنطة، ومحمد غازي مدير عام مشروعات البيئة بالجامعة، وعدد من أساتذة الجامعة من مختلف الكليات والتخصصات.



0
0
0
0
0
0
0