استقبل وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التربية والتعليم الصومالي، الدكتور عبدالله جودح، والسفير الصومالي في القاهرة، السيد عبدالغني محمد؛ لبحث سبل التعاون بين البلدين.

وأكد  عبدالغفار، عمق العلاقات التي تربط بين مصر والصومال، خاصة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، مشيرا إلى حرص الوزارة على تنمية هذه العلاقات وتوطيدها

وبحث الجانبان آليات تفعيل المزيد من أوجه التعاون بين البلدين في المجالات التعليمية والثقافية، خاصة أوضاع الطلاب الصوماليين الدارسين بالجامعات المصرية، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم، وزيادة المنح الدراسية لهم، سواء في مرحلتي البكالوريوس أو الدراسات العليا.

ووجه وزير التعليم العالي بتقديم كافة أوجه الدعم والتسهيلات المطلوبة للدارسين الصوماليين فى مصر، وسرعة إنهاء الإجراءات اللازمة لمساعدتهم على الانتظام فى الدراسة، وحل المشكلات التي قد تواجههم.

كما وجه وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الصومالي الشكر للحكومة المصرية على دعمها ومساندتها للطلبة الصوماليين الدارسين بالجامعات المصرية. مؤكدا حرص دولته على الاستفادة من الخبرة المصرية في كافة المجالات،  خاصة تدريب شباب الأطباء الصوماليين بالمستشفيات الجامعية المصرية.



0
0
0
0
0
0
0