قرر رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد المحرصاوي، منع أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم «معيد أو مدرس مساعد» من الظهور أو التعامل أو التصدي للفتوى في وسائل الإعلام المختلفة، إلا بموافقة أو ترخيص من مجلس الجامعة.

ونص قرار رئيس جامعة الأزهر، على عدم السماح لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم من مزاولة المهنة خارج الجامعة، أو التدريس أو إلقاء دروس أو القيام بأعمال الامتحانات أو الإشراف على أي منهم خارج الجامعة بمقابل أو دون.

كما منع المحرصاوي العمل في أي قضية بصفته محكما أو خبيرا أو محاميا، أو القيام بأي عمل من أعمال الخبرة أو أعطاء استشارة، إلا بعد الحصول على موافقة أو ترخيص من رئيس الجامعة.

ونص القرار على حظر مباشرة أي أعمال يرى مجلس جامعة الأزهر أن القيام بها يتعارض مع واجبات الوظيفة وحسن أدائها، أو الاشتغال بالتجارة أو الاشتراك في أي عمل مالي أو تجاري أو صناعي، أو الجمع بين وظيفته كعضو هيئة تدريس وأي عمل لا يتفق وكرامة هذه الوظيفة.




0
0
0
0
0
0
0