أعلن وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، إنشاء «دار مصر» بالمدينة الجامعية الدولية في باريس؛ ليكون مقرا لإقامة الطلبة المصريين الدارسين بالجامعات الفرنسية.

وأوضح بيان الوزارة، اليوم الجمعة، أن هذا في إطار الاتفاقية التي تم توقيعها بين الجانبين المصري والفرنسي خلال زيارة رئيس الجمهورية لباريس أكتوبر الماضي.

وأشار وزير التعليم العالي، إلى أن المشروع سينتهي بعد 4 سنوات.

وأضاف أن المشروع يأتي في إطار العلاقات المتميزة بين مصر وفرنسا، خاصة الثقافية والتعليمية والبحثية، مشيرا إلى اعتزاز مصر بهذه العلاقات.

وتابع الوزير: أن هذا المشروع يمثل تعزيزا لدور مصر الثقافي والتعليمي في الخارج، مؤكدا أنه لن يقتصر دوره على استقبال الطلبة المصريين الدارسين في فرنسا، بل يمتد ليصبح نقطة التقاء للنشاط الثقافي والحضاري المصري بباريس، بالإضافة إلى دوره المهم في تذليل كافة العقبات التي تواجه الطلبة والباحثين المصريين لتوفير المسكن اللائق لهم.



0
0
0
0
0
0
0