تحدث مدير المركز العربي للتدريب والإبداع الطلابي، الدكتور أحمد القيسية، في حوار لـ«شبابيك» حول أنشطة المركز ودوره في تنمية شباب الجامعات العربية.

وأوضح القيسية أن الهدف من المركز هو تعميق العلاقات بين الدول العربية وشبابها، من خلال عقد ملتقيات للتدريب والإبداع.

جاء ذلك على هامش الملتقى الخامس والعشرين للتبادل الطلابي الذي استضافته جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في مدينة شرم الشيخ.

وأشار رئيس المجلس العربي إلى أن هذه الملتقيات تحقق بعدا أكاديميا من خلال تبادل الخبرات مع أعضاء هيئة التدريس والطلاب، وبعدا ثقافيا من خلال ترسيخ العادات والتقاليد في مختلف الدول العربية لدى الطلاب في هذه الدول.

كما تسعى الملتقيات التي يشرف عليها المركز العربي للتدريب والإبداع الطلابي إلى تبادل وجهات النظر، بما ينعكس على تحقيق تعاون مستقبلي، مضيفا أن هذه الملتقيات تعد نقطة البداية لهذا التعاون.

وأوضح الدكتور أحمد القيسية، أن هناك متابعة وتواصل بين الطلاب بعد ملتقيات التبادل، ويتأكد هذا التواصل من خلال ملتقيات الإبداع، التي يشارك فيها الطلاب بالأبحاث في مختلف المجالات.

وتدخل هذه الأبحاث منافسة مع غيرها من طلاب مختلف الدول العربية، وتخضع لتقييم من قبل لجنة متخصصة؛ لتحديد المراكز الأولى وتكريمها.

وقال القيسية إن هناك أهداف كثيرة يسعى المركز إلى تحقيقها تحت مظلة جامعة الدول العربية، مضيفا أن التبادل لا يتوقف على التدريب فقط، بل يشمل أن الطالب يقضي فصلا دراسيا في جامعة أخرى.

 



0
0
0
0
0
0
0