اختتمت فعاليات الملتقى الخامس والعشرين للتبادل الطلابي، الذي نظمه المجلس العربي للتدريب والإبداع، واستضافته جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، بعدة توصيات على النحو التالي:

وضع آلية لاحتساب التدريب المنفذ من خلال المجلس ضمن نظام ومتطلبات التدريب في الجامعة المرسلة.

التأكيد على وجود دور للجامعة المستضيفة للمساعدة في استخراج تأشيرات الدخول للطلبة المتدربين من خلال مخاطبة السفارات في بلد الجامعة المرسلة والوزارت ذات العراقة في بلد الجامعة المستضيفة.

توفير بيانات مسبقة للجامعات المشاركة حول البرامج وفرص التدريب المتوافرة داخل الجامعة أو سوق العمل المحلي، قبل انعقاد المؤتمر السنوي بفترة كافية.

التزام الجامعة المرسلة بالشروط والمعايير الخاصة بالطالب المتدرب من حيث تخصصه ومستواه الدراسي والتركيز على طلبة السنوات قبل النهائية للتخرج.

الاهتمام بالأنشطة الثقافية والترفيهية باعتبارها جزءً مهما من فترة التدريب.

استضافة معهد إعداد القادة بحلوان للطلبة المتدربين سنويا في الجامعات المصرية من خلال المجلس العربي، لفترة 4 أيام خلال التدريب.

الاهتمام بموضوعات ذوي الاحتياجات الخاصة في مجال فرص التدريب المتوافرة وتسهيل التحاقهم.

إرسال برنامج الاستضافة للطالب الملتحق قبل فترة من سفره للالتحاق بفرصة التدريب من قبل الجامعة المستضيفة.

السعي من خلال مصادر الدعم والرعاية من قبل الشركات المعنية وبخاصة شركات الطيران لتوفير دعم مادي أو تذاكر سفر للطلبة المتدربين.

تقديم تقديرات متكاملة للجامعة المرسلة حول المتدربين ومجال تدريبهم وأدائهم خلال فترة التدريب.

وجود آلية لإشراك أكبر عدد ممكن من الجامعات العربية في أنشطة المجلس وبخاصة دول الخليج والمغرب العربي.

مخاطبة اتحاد الجامعات العربية للعمل على تفعيل مشاركة الجامعات السودانية في أنشطة المجلس.

عرض تقرير مفصل في كل ملتقى حول فرص التدريب المنفذة خلال الملتقى السابق.

تطوير الاستمارات الخاصة بفرص التدريب وتبادلها ومتابعتها بحيث تصبح أكثر دلالا ووضوحا للجامعة المستضيفة.

وشارك في الملتقى 9 دول عربية، هي: «مصر، الأردن، فلسطين، السعودية،العراق، اليمن، سلطنة عمان، الإمارات وليبيا»، وذلك خلال الفترة من 5 وحتى 8 ديسمبر الجاري.



0
0
0
0
0
0
0