أكد نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب، الدكتور شحاتة غريب شلقامي، حرصهم على دعم أنشطة مكافحة العنف ضد المرأة وإعطائها الحق في حياة سليمة قائمة على أسس سوية.

جاء ذلك خلال مشاركته في احتفالية حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة تحت شعار «اسمعني .. لا للعنف ضد النساء والفتيات» والتي نظمتها وحدة مناهضة العنف والتمييز بمركز دراسات وبحوث حقوق الإنسان بالجامعة، وبالتعاون مع هيئة Care بأسيوط وذلك ضمن مشروع «إدماج الرجال لمناهضة العنف المبنى على النوع الاجتماعي» تحت شعار «وقفة رجالة» ومشروع «نعمل معا» للإدخال والإقراض.

وأضاف «شلقامي» أن الجامعة ترحب بالتعاون مع هيئة Care لدعم حقوق المرأة ونشر ثقافة منع التمييز والعنف ضد المرأة إلى جانب التأكيد على مواجهة المخاطر التي تواجه المرأة بصفة عامة وخاصة قضية العنف، مشيرا إلى أن هيئة Care لها نشاط ملموس وواضح على الصعيد الدولي والتي تبحث في ما وراء ظاهرة العنف ضد المرأة والأسباب الدافعة لممارسة العنف ضدها وذلك من خلال تنظيمها للعديد من الحملات التوعوية التي تحارب العادات والتقاليد والموروثات الخاطئة التي تنشر العنف ضد المرأة بكافة صوره وأشكاله.



0
0
0
0
0
0
0