قدم فريق مسرح كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، العرض المسرحي «الصفحة رقم 13»، ضمن فاعليات مهرجان الجامعة للعروض المسرحية القصيرة لعام 2017-2018، من تأليف محمد ذكي، وإخراج أسامة عاطف.

أحداث القصة

يبدأ العرض بمؤلف وإحدى الشخصيات الممثلة لشركة إنتاج تطلب منه كتابة عمل فني.

ويصور العرض رؤية المؤلف أثناء الكتابة وما يدور في ذهنه، حيث يبدأ بالتفكير في مشاكل الوطن العربي وأن العروبة كلها تعاني وبدأ بالشعب الفلسطيني ومعاناتهم في الحياة، وكيفية ولادة أبطال من وسط المعاناة.

وينتقل الكاتب في الصفحة الثانية بسوريا وما يحدث فيها، في مواقف مشابهة لما يحدث في فلسطين مع اختلاف لهجة اللغة، لتتحول لهجة الممثلين من الفلسطينية إلى السورية، وينتقل في الصفحة الثالثة إلى مصر وموت الشباب على الحدود مدافعا عن الوطن.

وتدور الأحداث ويبدأ في الدخول في المشاكل الداخلية التي يعاني منها الجيل الحالي من انفلات في الأخلاق وكيفية وصول تفكير بعض الفتيات في الموضة وخطف عريس بمساعدة والدتهم، ومن ثم مشكلة أخرى وهي مشكلة عدم قدرة الشباب على الزواج وتفكيرهم دائما في السفر للخارج بحثا عن الرزق.

ويظهر العرض الصراع بين الكاتب وبين أحد خلايا عقله والتي تمثله شخصية تدعى «شيماء» تحاول أن تجعل الكاتب يتخلى عن كتابة المشاكل وكتابة أشياء أخرى بها الكثير من الموسيقي والرقص، إلا أن الكاتب يرفض ويكمل في طريقه.

ويحاول الكاتب النزول إلى الشارع أثناء الكتابة ليتأكد من أن ما يكتبه صحيح إلا أنه يجد أن الواقع أسوء ليكمل في طريقه، لتفاجئ رفض الشركة المنتجة هذا العمل بدعوى أنه كئيب ولن ينجح وبالتالي ستخسر الشركة.

مغزى القصة

يقول مخرج العرض، أسامة عاطف، لـ«شبابيك» إن المغزى من العرض هو الصراع بين الفن الهابط والفن الهادف في ظل مافيا من نوع جديد وهي مافيا منتجين الأفلام والقصص الهابطة، يتم توظيف ذلك في العرض من خلال شخصية شيماء التي تمثل الجوانب المظلمة من الموضوع من خلال صراعها مع الكاتب طوال العرض.

الممثلون

يوسف مصطفى، شيماء حسن، محمد عبد السميع، أحمد عصام، سلمى سليم، محمد رفاعي، خلود محمود، أية علي، ولاء محمود، عزة المحرزي، أبانوب ابراهيم، حسن سامي.

دعاية وإعلان: سعاد طه.

تصحيح لغوي: زياد هاني.

تنفيذ ملابس: شيماء حسن.

غناء: جهاد صلاح.

إعداد وتنفيذ موسيقي: حبيبة أمير.

مصمم استعراضات: محمود هاني.

مخرج منفذ: يوسف مصطفى.



0
0
0
0
0
0
0