قال الصحفي مجدي الجلاد، إن من الكوارث التي تواجه المهنة اعتماد الصحفي على معلومات وسائل التواصل الاجتماعي ونشرها دون التحقق منها، مما يسبب البلبلة.

وأوضح خلال حديثة لطلاب كلية الإعلام جامعة القاهرة، اليوم الثلاثاء، أن هناك برامج تأخذ مخارج الحروف والصوت من الفيديوهات ويتم إدخال نص وينتج فيديو للشخص بصوته ومخارج ألفاظه، وعلى الجانب الآخر هناك برامج تكشف أنه وهمي.

وأشار إلى أن أسباب انخفاض نسبة مشاهدة الصحف الورقية هي التطور التكنولوجي السريع فكان نقل خبر يأخذ شهور والآن لا يوجد فاصل زمني.

وتابع أنه من ضمن الأسباب هو اختلاف عادات الأجيال وتقول الدراسات أن نسبة الأجيال التي اعتادت على مسك الجرائد اليومية في انخفاض شديد، والسبب الأخير هو ارتفاع أسعار تكلفة الأحبار والأوراق.

وذكر الجلاد، أن أول تحذير للصحفيين الجدد هو شبكات التواصل الاجتماعي، فهي عبارة عن فلاشة صغيرة يمكن أن تضيف لك لكن هي ليست مصدر أساسي للمعلومات.

وهاجم الجلاد المسميات المتنوعة للعاملين في الصحافة والإعلام ووصف أحدهم بالصحفي والآخر إعلامي فكل ما يعمل في هذه المهن هو صحفي.

كان ذلك خلال تنظيم كلية الإعلام جامعة القاهرة، ندوة بعنوان مستقبل الصحافة في مصر، اليوم الثلاثاء، الصحفي مجدي الجلاد، ضمن فاعليات الموسم الثقافي للكلية لعام 2018- 2019.

اقرأ المزيد

مجدي الجلاد لطلاب إعلام القاهرة: الصحفيون يعانون من طوفان المعلومات الوهمية

قال الإعلامي مجدي الجلاد إن المشكلة الحالية التي تواجه مهنة الصحافة تتمثل في كمية المعلومات المتاحة، والتي تجعل الجميع يعاني من طوفان المعلومات الوهمية دون التأكد من صحتها..


0
0
0
0
0
0
0