أعلنت الجامعة البريطانية في مصر، فتح معامل مركز النانوتكنولوجي لجميع الباحثين المصريين لإجراء تجاربهم البحثية التي تساهم في حل المشكلات بالقطاعات الحيوية والهامة مثل أبحاث المياه والزراعة والطاقة.

وأكد رئيس مجلس أمناء الجامعة، محمد فريد خميس، أن الجامعة البريطانية تؤمن بأهمية البحث العلمي ومدى تأثيره في تغيير مسار الدول وتقدمها، وتقدم لهم كافة الخدمات للباحثين والتي تمكنهم من إجراء التحاليل والفحوصات البحثية على الأجهزة الموجودة به.

ويضم المركز ٦ علماء من أكبر خبراء وباحثي العالم في مجال النانوتكنولوجي العاملين بالولايات المتحدة الأمريكية والصين بالإضافة لمصر.

كما يحتوي على أجهزة متطورة مثل الميكروسكوب الإلكتروني، بالإضافة لجهاز حيود للأشعة السينية، وهذه المعامل نفتحها أمام الباحثين والأكاديميين لخدمة أبحاثهم".

يذكر أن المركز افتُتح مطلع ديسمبر هو واحد من ضمن مراكز الأبحاث البالغ عددها ١٤ مركزا بالجامعة البريطانية تنشر جميع نتائج أبحاثها في الدوريات العالمية.

وأوضح مدير المركز، طاهر صلاح، «نحن أول جامعة خاصة في مصر تؤسس مركز بحثي في مجال النانوتكنولوجي وتطبيقاته، حيث يحتوى المركز على ٨ معامل متخصصة في مرحلته الأولى وهي: معامل تصنيع المواد النانومترية، معمل للتشخيص الفيزيائي، معمل التشخيص والتوصيف الكيميائي، معامل التطبيقات البيولوجية».



0
0
0
0
0
0
0