استقبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار،  سفيرة جمهورية فنلندا لدى القاهرة، السيدة لورا كانسيكاس ديبريس، والوفد المرافق لها بمقر الوزارة، أمس الأربعاء.

وخلال اللقاء أشاد الوزير بالعلاقات الممتازة التي تجمع بين القاهرة وهلسنكي عاصمة فنلندا، في جميع المجالات بما في ذلك المجالات البحثية والعلمية.

كما أكد على اهتمام الوزارة بالتجربة الرائدة لفنلندا في مجال التعليم والتي وضعتها في صدارة المؤشرات الدولية في جودة التعليم والبحث العلمي، إضافة للتعاون في مجالي التكنولوجيا الفائقة والهندسة التي تحظى فيها الجامعات الفنلندية بسمعة عالمية متميزة.

وأعربت السفيرة عن اهتمام بلادها بالتعاون التعليمي والبحثي مع مصر، مشيرة إلى رغبة بلادها في توسيع آفاق التعاون مع القاهرة في جميع المجالات.

ووجهت الدعوة للدكتور خالد عبد الغفار؛ لزيارة  فنلندا للتعرف عن كثب على النظام التعليمي وإمكانات الجامعات الفنلندية وتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون العلمي والبحثي بين البلدين.

كما بحث الجانبان إمكانية عقد اتفاقات مشتركة بين الجامعات الفنلندية والمصرية، والكليات المتناظرة في كلا الجانبين من أجل تحقيق تعاون علمي وبحثي أكثر قوة، وزيادة البعثات العلمية المقدمة من الحكومة الفنلندية للطلاب والباحثين المصريين، وتطوير مناهج التعليم في كلية التربية من أجل تطوير نظام التعليم المصري، وربط كليات التربية في فنلندا مع كليات التربية في مصر.

كما بحث الوزير مع السفيرة الفنلندية آفاق إنشاء أفرع للجامعات الفنلندية في مصر في ضوء التسهيلات التي منحها قانون إنشاء فروع للجامعات الأجنبية في مصر الذي صدر مؤخرا، وتطلع مصر لنقل الخبرات العلمية والبحثية التي تمتلكها فنلندا إلى مصر.



0
0
0
0
0
0
0