انتحرت طالبة بمدينة المنصورة بسبب خلاف بينها وبين عائلتها نتج عنه التحفظ على هاتفها المحمول لحديثها المستمر مع أحد الشباب.

ووصلت الطالب شيماء أ م 14 عام إلى مستشفى التأمين الصحي بسندوب جثة هامدة بعدما شنقت نفسها.

وانتقل ضباط مباحث المركز إلى مكان البلاغ، وبسؤال والدها ووالدتها قررا بقيامها بشنق نفسها بواسطة حبل ملفوف حول رقبتها معلق بحلقة حديدية بسقف غرفة نومها، وذلك لقيام والدها بأخذ هاتفها المحمول لتحدثها مع أحد الشباب، ومحاولتها الانتحار منذ أسبوع.



0
0
0
0
0
0
0