استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار تقريرا قدمه رئيس جامعة الوادي، عباس منصور، حول تنظيم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة فعاليات مؤتمر الدراسات البيئية الدولي الرابع، ومؤتمر الإعلام والاستثمار والتنمية المستدامة خلال شهر أكتوبر الماضي.

جاء ذلك في إطار دور الجامعة في أداء رسالتها للنهوض بالبحث العلمي والقيام بالدور التنموي تجاه المجتمع، بحسب نص البيان.

وأشار التقرير إلى أن المؤتمر الدولي الرابع للدراسات البيئية الذي عقد خلال الفترة من 23 وحتى 25 أكتوبر 2018، انتهى بتوصيات مهمة أبرزها ضرورة التوسع في إنتاج الطاقة النظيفة وربط القدرة المنتجة منها بشبكات التوزيع، والتوسع في أبحاث تحلية مياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية، ودعم الابحاث التطبيقية من خلال الجهات التنفيذية مثل مكاتب تسويق ونقل التكنولوجيا والابتكار بالجامعات، وتدشين تطبيقات للتوعية البيئية وتفعيل قوانين بيئية صارمة للحد من القاء المخلفات الصناعية في الأنهار، وتدشين مدافن صحية بمحافظات الوجه القبلي، واستخدام الطرق الحديثة في الري لترشيد استخدام المياه.

كما تطرق التقرير إلى  أبرز التوصيات التي توصل إليها مؤتمر الإعلام والاستثمار والتنمية المستدامة خلال الفترة من 27 وحتى 30 أكتوبر 2018، والتي نصت على ضرورة ربط شبكات التنمية على مستوى الوطن العربي ببعضها البعض، وتدشين قنوات معلوماتية بين الدول العربية، وتأسيس قاعدة بيانات شاملة تتضمن بيانات عن القوي البشرية وتخصصاتها وطرحها للمستثمرين عبر الإنترنت، وتأسيس بنوك للأفكار الاستثمارية والتنموية غير التقليدية وآليات تنفيذها من خلال المشاركة الفعالة للشباب وتوفير فرص استثمار لصغار المستثمرين، وضرورة اجراء دراسات لتفعيل دور العلاقات العامة الالكترونية للترويج للمشروعات التنموية ضمن السياسات التنموية والتخطيطية الوطنية، وضرورة تأسيس حملات إعلانية متواصلة لجذب الاستثمار إلي مصر والمنطقة العربية.



0
0
0
0
0
0
0