توصل فريق بحثي بكلية العلوم جامعة المنوفية إلى علاج جديد يقضي على الخلايا السرطانية بنسبة 85% خلال 12 أسبوعا وبدون آثار جانبية، بحسب بيان للجامعة، اليوم الإثنين.

وأضاف البيان أن الفريق الطبي بقيادة أستاذ الكيمياء غير العضوية الحيوية، الدكتور عبده سعد الطبل، توصل للعلاج بعد رحلة بحث طويلة على قدرة المركبات «النانومترية» في القضاء على سرطان الكبد وتدمير الخلايا السرطانية وبدون أي أعراض جانبية، مثل تساقط الشعر وعدم القدرة على الإنجاب والضعف العام والأنيميا.

وأوضح الطبل، أن هذه المركبات يتم تحضيرها من مركبات عضوية معدنية في صورة «نانو مترية» أقصاها 15 «نانو متر».

وأشار بيان الجامعة إلى أن الدكتور عبده الطبل، يعد أول عالم مصري على مستوى العالم يقوم بتحضير هذه المركبات من مركبات عضوية معدنية، مضيفا أن العلاج تكلفته بسيطة، وسهل التحضير وعالي النقاء وقابل للتناول عن طريق الفم أو الحقن.

وتابع أنه تم إجراء كافة التحاليل «الكيموحيوية والنسيجية والبيولوجية» التي أثبتت كفاءتها في العلاج، كما أنه يحسن من نمو الشعر ويزيد من النشاط ولا يؤثر على كرات الدم الحمراء والبيضاء ويعالج هشاشة العظام والجلطات.

وأضاف الأستاذ بكلية العلوم جامعة المنوفية، أن البحث تم نشره في العديد من الدوريات العالمية ومنها النمسا وإيطاليا وألمانيا، كما تناولتها العديد من المؤتمرات الدولية، ومولته أكاديمية البحث العلمي المصرية.

كما تشارك دولة الهند في عمل التجارب والتحاليل بإشراف الفريق البحثي المصري المكون من: «أستاذ الباثولوجي بكلية الطب، الدكتورة مشيرة عبدالواحد، عميد كلية العلوم الطبية والتطبيقية بجامعة المنوفية، الدكتور أحمد عاشور، والدكتور محمد حسني والدكتور كريم شوقي بقسم الكيمياء غير العضوية الحيوية بكلية العلوم بالجامعة».

وتنظم جامعة المنوفية رحلة علمية لمتابعة النتائج البحثية بالهند، كما طالب الفريق البحثي شركات الأدوية المصرية بإنتاج الدواء؛ لأنه سيحدث نقلة نوعية في الاقتصاد المصري، بحسب الجامعة.



0
0
0
0
0
0
0