أعلن رئيس جامعة المنيا، الدكتور مصطفى عبد النبي، بدء امتحانات التعليم المفتوح والمدمج، في 28 يناير المقبل.

ويؤدي أكثر من 4000 طالبا بالنظام القديم، وأكثر من 2700 دارس بالنظام الجديد، امتحانات التعليم المفتوح والمدمج في جامعة المنيا.

وشدد رئيس الجامعة على ضرورة التزام المراقبين والملاحظين بالقواعد والقوانين المنظمة للعملية الامتحانية داخل اللجان، والحفاظ على تأمين الأجواء الامتحانية والنهوض بها كي تحقق الهدف المرجو منها بالتعليم المهني المدمج الجديد.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس الجامعة بأعضاء مجلس إدارة مركز التعليم المدمج، بحضور قيادات الجامعة.

وأكد الدكتور مصطفى عبد النبي خلال اجتماعه بمجلس التعليم المدمج على أن جامعة المنيا من الجامعات الحكومية التي يتوفر بها المقومات لدخول منظومة التعليم المدمج، بما تمتلكه من مقومات إلكترونية؛ كقناة بث مباشر وشبكة معلومات واضحة مما يؤهلها لعقد الشراكات مع الجامعات الحكومية الأخرى لتنفيذ برامجها المختلفة في مجال التعليم المدمج.

كما ناقش المجلس توقيع بروتوكول تعاون مع قناة جامعة المنيا؛ لتسجيل المحتوي العلمي للمقررات الدراسية والقيام بأعمال التصوير والمونتاج والإخراج والبث المباشر لها على موقع جامعة المنيا الرسمي.

وأوضح مدير مركز التعليم المدمج، الدكتور عوّاد فرغل، أن جامعة المنيا حصلت على 3 قرارات وزارية لكليتي التربية للطفولة المبكرة ودار العلوم للعمل بنظام التعليم الإلكتروني المهني المدمج في برامج بكالوريوس التربية تخصص الحضانة ورياض أطفال بنظام التعليم المدمج، وبرنامج  ليسانس العلوم العربية والإسلامية وتحقيق التراث بنظام التعليم المدمج بكلية دار العلوم، وبرنامج الدبلوم المهني في التربية الخاصة والتدخل المبكر لمراحل الطفولة المبكرة.

وخلال الاجتماع عرض المجلس تقرير إنجازات التعليم المدمج خلال العام الدراسي الحالي، والذى تم خلاله إبرام عددًا من البروتوكولات المشتركة مع الجامعات الحكومية، مما كان له الأثر في زيادة عدد المسجلين ببرامج التعليم المدمج.



0
0
0
0
0
0
0