شهدت جامعة القاهرة العديد من أعمال العنف بين الطلاب الرافضين لعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، وقوات الأمن التي اقتحمت حرم الجامعة أكثر من مرة لفض المظاهرات.

نتائج هذه الاشتباكات كان مقتل 7 طلاب وإصابة العشرات، والقبض على كثير من المشاركين في المظاهرات.

7 طلاب قتلوا داخل حرم جامعة القاهرة في أعوام 2013 و 2014 و 2015.

محمد رضا

في نهار يوم الخميس 28 نوفمبر 2013 طاردت قوات الشرطة إحدى المظاهرات الطلابية وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات نارية وخرطوش على الطلاب.

أصيب الطلاب بكلية الهندسة، محمد رضا، بثلاث طلقات نارية في الظهر والصدر والحوض أدت إلى مقتله.

وتعليقا على الحادث، اتهم رئيس جامعة القاهرة حينها، الدكتور جابر نصار، قوات الشرطة بقتل الطالب محمد رضا، مؤكدا أن إدارة الجامعة لديها ما يثبت ذلك.

عمر أسامة

اقتحمت قوات وزارة الداخلية حرم جامعة القاهرة يوم الخميس 16 يناير 2014 لتفريق تجمعات الطلاب المتظاهرين داخل الجامعة، واستخدمت قنابل الغاز وطلقات النار والخرطوش وأصابت عشرات الطلاب.

وأصابت الطلقات النارية رأس الطالب بكلية التجارة، عمر أسامة، ما أدى لوفاته متأثرا بإصابته.

على محمد على

نقلت سيارات الإسعاف طالب كلية العلوم، على محمد على، إلى مستشفى القصر العيني يوم الخميس 16 يناير 2014، بعد إصابته بطلق ناري في الرأس خلال الاشتباكات التي وقعت بين الطلاب وأفراد الشرطة.

وفي 24 يناير توفى طالب كلية العلوم متأثرًا بإصابته.

شريف عادل الصاوي

في نفس الاشتباكات أصيب طالب الدراسات العليا بكلية الحقوق شريف عادل الصاوي بمقذوف ناري في الرأس ودخل في غيبوبة ونقل إلى مستشفى القصر العيني.

بعد يومين من وفاة الطالب على محمد على وتحديدا في 26 يناير 2014، لفظ «الصاوي» أنفاسه الأخيرة.

محمد عادل عطا الله

تلقى الطالب بكلية دار العلوم، محمد عادل عطا الله، رصاصة في الصدر أدت إلى تهتك في الرئة اليمنى ونزيف في تجويف الصدر.

وقتل «عطا الله» 14 أبريل 2014 داخل الحرم الجامعي في اشتباكات بين متظاهرين من الطلاب وقوات الأمن التي أطلقت على المتظاهرين قنابل الغاز والرصاص الحي والخرطوش.

إسلام غانم

في 20 مايو 2014، وقعت اشتباكات بين طلاب نظموا مسيرة داخل الجامعة وقوات الشرطة أمام البوابة الرئيسية لجامعة القاهرة.

وأصيب الطالب بكلية الهندسة، إسلام غانم، بطلقات خرطوش في الرأس والصدر توفى بسببها.

أنس المهدي

هذه المرة كانت الاشتباكات بين الطلاب وأفراد الأمن الإداري بحرم جامعة القاهرة، يوم السبت 16 مايو 2015، لتفريق مظاهرة طلابية.

تلقى طالب كلية العلاج الطبيعي، أنس المهدي، ضربة على رأسه أدخلته غيبوبة، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة يوم الثلاثاء 19 أبريل.



0
0
0
0
0
0
0