افتتح وزيرا التعليم العالي والبحث العلمي والنقل، الدكتور خالد عبد الغفار، والدكتور هشام عرفات، اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الخامس عشر للهندسة الإنشائية والجيوتقنية، الذي تنظمه جامعة عين شمس.

ويستمر المؤتمر خلال الفترة من 18 إلى 20 ديسمبر، بأحد فنادق القاهرة، بحضور عميد الكلية الدكتور أيمن عاشور.

ويهدف المؤتمر لتبادل الخبرات والأفكار في مجال أبحاث الهندسة الإنشائية، وعرض التقنيات الحديثة في هذا المجال، ويضم باحثين من كندا، وأمريكا، وماليزيا وهولندا وغيرها ، ويناقش أكثر من 83 ورقة بحثية.

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار خلال كلمته على تميز مجال العلوم الهندسية في مصر، مشيرا إلى التطور المستمر الذي يشهده هذا المجال في المناهج الدراسية وطرق التدريس ومواكبة المستويات العلمية.

وأشاد بالنتائج التي حققتها كليات الهندسة في التقدم بترتيب التصنيفات العالمية، وخصوصا تصنيف شنغهاي، مشيرا إلى أن ذلك جاء تأكيدا على تميز مصر في مجالات الهندسة وخصوصا الهندسة الإنشائية.

وأكد وزير التعليم العالي، استثمار هذا التميز، والمحافظة عليه؛  مشيرا إلى أن الكليات الهندسية التي سيتم افتتاحها بالجامعات الجديدة ستضم تخصصات جديدة ومختلفة، وسيتم اتباع أحدث الأساليب العلمية في وضع المناهج الدراسية وطرق التدريس والتدريب الخاصة بها؛ لضمان مواكبتها للتطور التكنولوجي السريع، الذي يشهده المجال الهندسي وتأهيل خريجيها لسوق العمل الجديدة.

وأضاف الوزير أن العلوم الهندسية تعد من أكثر المجالات ارتباطا بالتطورات التكنولوجية الحديثة وتأثرا بها، مؤكدا أهمية المشروع الذي تنفذه كلية الهندسة بجامعة عين شمس لربط البحث العلمي بالصناعة.

جدير بالذكر أن كلية الهندسة جامعة عين شمس حصلت على المرتبة 200- 251 في تصنيف شنغهاي مؤخرا.



0
0
0
0
0
0
0