أعلنت الشرطة المغربية أنها ألقت القبض على 3 أشخاص يشتبه في علاقتهم بمقتل سائحتين أوروبيتين.

وعثرت قوات الأمن المغربية على الجثتين يوم الاثنين الماضي، وبهما آثار جروح بالقرب من قرية إمليل، في مرتفعات جبال أطلس، حيث كانت السائحتان تخيمان.

وكانت السائحة الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن - 24 عاما، والنرويجية، مارين أولاند - 28 عاما، في إجازة لمدة شهر في المغرب، حسبما قالت والدة أولاند.

ونشر المحققون في المغرب معلومات وصورا للمشتبه بهم أمس الأربعاء. وينحدر الثلاثة من مدينة مراكش، وأحدهما لديه «سجل جنائي مرتبط بأعمال إرهابية»، وذلك حسبما قال المتحدث باسم الشرطة بوبكر سابك.

ووفقا لـ«bbc» فإن إحدى السائحتين قطعت رأسها بعد ذلك، فيما قالت والدة أولاند، لوسائل إعلام محلية، إن الفتاتين كانتا تدرسان معا في جامعة «ساوث إيست نورواي»، في النرويج.

وأفادت تقارير بأنهما كانتا تحبان القيام بأنشطة في الهواء الطلق، وأنهما أعدتا لرحلة تسلق الجبال، وقامتا بها في المغرب دون الاستعانة بمرشد محلي.

وانتشر فيديو عبر مواقع التواصل مساء الأربعاء، وفيه المعتقلون خلال قطع رأس إحدى السائحتين بعد ذبحها، مدته 15 ثانية، نأسف عن نشره لبشاعته.



0
0
0
0
0
0
0