شغل إعلان فتاة مصرية تدعى ميرال مختار، زواجها من صديقتها المصرية أيضًا نوران الجندي حديث كثيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، وبدأ عشرات من الرافضين لفكرة زواج المثليين الهجوم على  الفتاتين اللتان اضطرتا لإغلاق منافذ التعليقات في حساباتها بفيس بوك.

ميرال التي أعلنت عن الزيجة الشاذة في عرف المصريين، قالت في منشور لها عبر صحفتها في فيس بوك: «قصتنا بدأت يوم ما اتقابلنا وحبينا بعض من أول يوم وانتي اتأخرتي عليا ف أول مرة نقابل فيها بعض، عدينا بحاجات كتير سوا كانت أكثرها الوحش بس أنتي كنتي جمبي دايمًا».

 

لم يكن الإعلان من طرف واحد بل ردت نوران الجندي هي الأخرى على منشور ميرال بعدما ثبتت على صفحتها أنها مرتبطة بها قائلة: «إلى كل أصدقائي هنا على فيسبوك يرجى ملاحظة انه اذا كان اي شخص هنا لا يقبلني كما أنا أو هو هي سحاقية (لا تقبل lgbtqi الناس) سأكون سعيدا اذا حذفت نفسك من حسابي كما انا سحاقية صريحة، وهذا ليس من العار بالنسبة لي.. الملف الشخصي يدعم جميع الأقليات».

بتتبع صفحات الفتاتين اللتان أعلنتا الزواج من بعضهما فهما يعيشان معا في مدينة تورينتو الكندية، ويعملان في مجال الرسم والفنون.

تبلغ ميرال مختار 22 عاما، درست الفنون الجميلة في كلية التربية جامعة حلوان، من مواليد مدينة القاهرة، وتجيد الفن التشكيلي، والتجريدي وتمزج معهما في بعض اللوحات الخط العربي.

في الثاني من يوليو 2017، قدمت صفحة « Women of Egypt» وهي صفحة متخصصة في دعم النساء المصريات وتقديم النماذج الناجحة بينهن للرأي العام، ميرال على أنه إحدى النماذج الشابة المبدعة في مجال الفن التشكيلي.

صفحة نساء مصر أحالتنا إلى موقع إلكتروني خاص بميرال تنشر عليه أعمالها ومشاركاتها في بعض المعارض الدولية واسعة الانتشار من خلال لوحاتها، وأعمالها الفني التي تنوعت بين فنون استخدمت فيها التصميم الجرافيكي، وأخرى صنفتها كفن راقي، وتصميمات فنية، إضافة لصور التقتاطها ميرال بعدستها، في مصر وخارجها.

 وفي الموقع أيضا قدمت ميرال بعض أعمالها المصممة على لوحات خشبية.

في السيرة الذاتية التي نشرتها ميرال لنفسها قالت إنها طالبة في كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان.

وأن حبها للفنون بدأ في سن صغير، وهي طفلة، كانت محاطة بالفنانين الذين ألهموا اهتمامها بالفن التشكيلي، بعد سنوات من الرسم بألوان الماء.

وتعتمد ميرال في لوحاتها على الحرية الصريحة في الرسم، وأن أعمالها تتسم بالجراءة في التناول وأن أعمالها عرضت في صالات فنية مرموقة عبر العالم.

 ورغم كثرة المعلومات المنشورة عن ميرال إلا أن زوجتها الجديدة نوران الجندي لا يوجد ما يشير إليها بعدما حولت صفحتها على فيس بوك من عامة لخاصة ولا يمكن الوصول إلى المعلومات الواردة فيها.

 

ويحظر القانون المصري نشاط المثليين داخل الأراضي المصرية، ويكون هناك عقوبات جنائية ضد المثليين والمثليات والرجال مزدوجي الميل الجنسي، والتي تصنف قانونيا على أنها أعمال فسق.



4
-1
2
3
0
5
20