نظمت كلية الإعلام بجامعة القاهرة وجمعية أصدقاء الجودة بالكلية بالاشتراك مع جمعية كليات الاعلام العربية، «ملتقى الثقافات الأول»، بمشاركة 12 دولة عربية وإفريقية وآسيوية.

وشارك في الملتقى دول الإمارات، السعودية، السودان، العراق، الكويت، اليمن، تايلاند، تشاد، سوريا، فلسطين، موريتانيا، بالإضافة إلى الدولة المضيفة مصر.

وشهد الملتقى دبلوماسيو الدول المشاركة والأساتذة والطلاب، وتضمن عددًا من الفقرات الفنية والغنائية والشعرية من تراث مختلف الدول المشاركة، إلى جانب عروض الزي والمأكولات الشعبية لتلك الدول.

وتضمنت الفقرة الفنية المصرية، عددًا من الأغنيات، منها: «أنا المصري كريم العنصرين، بالسلام احنا بدينا بالسلام، متقولش ايه اديتنا مصر، الحلم العربي، هنحب مين».

كما تضمن الملتقى، فقرات فنية سورية، وفقرة غنائية سودانية، وفقرة لفرقة «القدس للفنون والثقافة والتراث» التي عرضت «الدبكة» الفلسطينية، إلى جانب فقرة غنائية من التراث اليمني، وفقرة شعرية تشادية.

وقال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن من الأهداف الاستراتيجية للجامعة الانفتاح على الثقافات المختلفة للشعوب الأخرى، ليدرك الطالب المصري أنه لا يعيش بمفرده، وأنه لا توجد عادات صحيحة وأخرى خطأ، وإنما التعدد هو سنة الكون.

وأشار إلى أن مصر بطبيعتها هي بلد التنوع والتعدد، وتستطيع أن تمتص كافة ثقافات العالم، والشخصية المصرية قادرة على التعامل مع كل العادات، ولديها الكثير من المرونة، وإذا كانت قد عانت بعض الجمود في فترة من الفترات، فإنها تعود الآن بقوة.

ووجه رئيس جامعة القاهرة، الشكر لكلية الإعلام على تنظيم هذا الملتقي، بما يحتويه من تراث الدول وأفكارها، وكذلك كل شركاء النجاح من الدول المشاركة، مؤكدا أن جامعة القاهرة تفتح أبوابها وقلبها وعقلها لكل ثقافات العالم.



0
0
0
0
0
0
0