عقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، اجتماعا مع أعضاء هيئه التدريس ورؤساء الأقسام بكلية الطب جامعة الإسكندرية للاستماع لآرائهم حول مشروع اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم عمل المستشفيات الجامعية.

حضر الاجتماع رئيس جامعة الإسكندرية، عصام الكردي، وعميد كلية الطب بجامعة الإسكندرية، أحمد عثمان.

وأكد الوزير، أنه لا مساس بحقوق أعضاء هيئة التدريس بكليات الطب، ولا مساس بمجانية الخدمات الصحية والعلاجية التي تقدمها المستشفيات الجامعية، وأن المستشفيات الجامعية جزء لا يتجزأ من كليات الطب.

وأشار عبد الغفار إلى أن لجنة القطاع الطبي بدأت أولى خطوات المناقشة المستفيضة لبنود مسودة اللائحة التنفيذية طبقا للتسلسل الطبيعي للمسار التشريعي لإصدار القانون، منوها بأن ما تم تداوله هو مسودة اللائحة وليست الصورة النهائية.

وأوضح أن لجنة قطاع الدراسات الطبية هي المسئولة عن تقديم الصورة النهائية للائحة بعد العرض على كليات الطب قبل اعتماد المجلس الأعلى للجامعات باعتبار أن لجنة القطاع الطبي هي صاحبة الولاية لإعداد اللائحة التنفيذية وفق قرار المجلس الأعلى للجامعات.

واستمع الوزير، إلى مقترحات الحضور حول توضيح وتعديل بعض بنود مسودة اللائحة التنفيذية، مؤكدا على أن جميع مقترحات أعضاء هيئة التدريس حول بنود المسودة الحالية تقدم إلى لجنة القطاع الطبي التي تقوم بمناقشتها وإجراء التعديلات المطلوبة على نصوص بنود مسودة اللائحة.

 



0
0
0
0
0
0
0