سأل عدد من طلاب جامعة القاهرة وزير الخارجية الأسبق والأمين العام لجامعة الدول العربية، الدكتور أحمد أبو الغيط، عن صفقة القرن ومصير الانتفاضة في السودان.

وأجاب «أبو الغيط» أن الفلسطينيون وحدهم هم المعنيون بما يسمى صفقة القرن، موضحا: «لو رفضوها خلاص ملهاش أساس، لو قبلوا المشاورة والمفاوضة فده أمر آخر، والحديث عن أي شيء قبل ذلك فهو مبكر».

وعن المظاهرات في السودان قال: «أنا أمين عام الجامعة ولا أستطيع التحدث باسم السودان باعتبارها عضو في الجامعة، لكن الاحداث هي اللي هتقرر المصير».

واستقبلت جامعة القاهرة «أبو الغيط» اليوم الخميس، للحديث عن تجربته الشخصية ومناقشة الطلاب، وذلك ضمن فعاليات الاحتفال بمرور 110 عاما على إنشاء الجامعة.



0
0
0
0
0
0
0