سأل أحد طلاب جامعة القاهرة وزير الخارجية السابق، الدكتور أحمد أبو الغيط، عن رأيه في ثورة يناير 2011.

وأجاب أبو الغيط: «كان هناك حاجة للتغيير في العالم العربي وليس مصر فقط، ويجب أن نعطي فرصة للشباب والبنات، ولا يمكن أن نقبل باستمرار الأمور على ما هي عليه في المجتمعات العربية كلها، لكن كيف يدار التغيير وكيف نحققه دون القتل».

وأشار إلى أنه لا يمكن أن يسمى قتل الآلاف على أنه ربيع عربي.,

واستقبلت جامعة القاهرة «أبو الغيط» اليوم الخميس، للحديث عن تجربته الشخصية ومناقشة الطلاب، وذلك ضمن فعاليات الاحتفال بمرور 110 عاما على إنشاء الجامعة.

 



0
0
0
0
0
0
0