أدان رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد المحرصاوي، التفجير الذي استهدف أتوبيسا سياحيا بمنطقة الهرم بالجيزة.

وأكد في بيان أن مثل هذه الأعمال تتعارض مع شريعة الإسلام، وتنافي كافة الشرائع السماوية وتنتهك حرمات الله.

وقال رئيس الجامعة: «يجب الضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث أو المساس بأمن واستقرار وطننا الغالي مصر».

وأشار «المحرصاوي» أن «من يرتكب مثل هذه الجرائم الخبيثة ومن يقف ورائهم، سيخزيهم الله ويحبط أعمالهم في الدنيا والآخرة، ولن تتحقق أهدافهم، وستبقى مصر آمنة مستقرة، بحفظ الله ورعايته، ووعي قيادتها الوطنية، وبسالة رجالها من القوات المسلحة والشرطة، وتماسك ووحدة الشعب المصري».

وجدد دعوته للمصريين بضرورة الوقوف خلف لقيادة السياسية لمحاربة جميع الأطراف التي تستهدف زعزعة أمن مصر.

وأسفر التفجير عن مقتل 2 من السائحين الفيتناميين بالإضافة للمرشد السياحي المصري، وإصابة 10 آخرين.



0
0
0
0
0
0
0