تتابعت البيانات الصادرة من الجامعات المصرية عقب التفجير الذي استهدف أوتوبيس سياحي في منطقة الهرم، راح ضحيته 2 أجانب ومرشد سياحي مصري وإصابة 11 آخرين.

البيانات تضمنت التأكيد على الوقوف خلف القيادة السياسية وتثمين جهود الجهات الأمنية في الحفاظ على الأمن والاستقرار.

جامعة حلوان: استهداف السياحة لا ينال من ثقتنا بالقيادة

وأوضح رئيس جامعة حلوان، الدكتور ماجد نجم، أن استهداف السياحة المصرية لن ينال من المصريين ومن ثقتهم في قيادتهم السياسية.

وأضاف أن «المصريين جميعا يصطفون إلى جانب قواتهم المسلحة ورجال الشرطة لحماية بلادهم وحماية السائحين من زوار هذا البلد الأمين من الإرهاب الغاشم».

جامعة الأزهر: الضرب بيد من حديد

شددت جامعة الأزهر على ضرورة الضرب بيد من حديد لفرض الأمن في أرجاء مصر والقضاء على أصحاب الأفكار المتشددة.

واعتبرت الجامعة أن مثل هذه الأعمال تتعارض مع شريعة الإسلام، وتنافي كافة الشرائع السماوية وتنتهك حرمات الله.

ودعت المصريين للوقوف خلف لقيادة السياسية لمحاربة جميع الأطراف التي تستهدف زعزعة أمن مصر.

جامعة بنها: متضامنون مع الدولة المصرية

أكدت جامعة بنها تضامنها مع الدولة المصرية في حربها ضد العمليات المسلحة، وثمنت جهود الجهات المعنية للحفاظ على الأمن والاستقرار.

وأكد رئيس الجامعة، الدكتور حسين المغربي، أن هذه الأحداث لن تثني مصر عن استمرار خطواتها نحو التنمية والاستقرار.

جامعة طنطا: مصر لا تهزها جريمة

قال رئيس جامعة طنطا، الدكتور مجدي سبع، أن مصر قوة كبرى لا تهزها جريمة مهما كانت، وأنها قادرة على الانتصار في حروبها ضد الإرهاب وتطهير البلاد.

وأشار إلى أن مصر في عصر الانطلاق القومي وستواصل مسيرتها للبناء والتنمية.

جامعة الزقازيق: لن تقف مسيرة التنمية

وقدمت جامعة الزقازيق التعازي لأسر الضحايا الفيتناميين، معتبرة أن التفجير يستهدف النيل من استقرار البلاد، وعرقلة مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة التي تشهدها مصر.

وأكد رئيس الجامعة، الدكتور خالد عبد الباري، أن مصر لن تضيع وستظل بلد الأمان والسلام.

جامعة عين شمس: نقدم التعازي

تضمن بيان جامعة عين شمس تقديم التعازي لأسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وأعلنت الجامعة «تضامنها مع الدولة المصرية في حربها ضد الإرهاب، وتثمين جهود القوات المسلحة والشرطة في الحفاظ على أمن مصر».

جامعة كفر الشيخ: ندعو للضحايا أن يتغمدهم الله برحمته

وأدانت جامعة كفر الشيخ الحادث، الذي اعتبرته منافيا لكافة الشرائع والقيم الإنسانية ويستهدف أرواح الأبرياء الآمنين ويزعزع أمن واستقرار البلاد في الوقت الذي يحتفل به الأقباط بأعياد الميلاد.

وقال رئيس الجامعة، الدكتور ماجد القمري، «أتوجه بخالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا داعيا الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته متمنيا للمصابين سرعة الشفاء والعافية».



0
0
0
0
0
0
0