قال رئيس أركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري إن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا لا يمثل أي أهمية على أرض الواقع.

وأضاف باقري وفقا لما نقلته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية «إرنا» أن القول بانسحاب القوات الأمريكية من هناك لا يعد إجراء كبيرا بالنظر إلى تواجد عدد كبير من هذه القوات في المنطقة.

وأكد الجنرال الإيراني أن التواجد الأمريكي في سوريا كان من الأساس دون إذن أو طلب من الحكومة السورية.

 وأشار إلى أن الأعداء، يقصد القوات الأمريكية، دخلت سوريا من دون إذن، واحتلوا جزءا من أراضي سوريا وقاموا ببناء قاعدة لهم فيها.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسميا الأسبوع الماضي انسحاب قوات بلاده من سوريا.

 

وقال في تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر : «بعد الانتصارات التاريخية ضد داعش، حان الوقت أن يعود شبابنا العظيم إلى الوطن».

 

وفي وقت سابق أمس أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة بدأت في سحب قواتها من الأراضي السورية، معلنة هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في البلاد.

 

وذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، في بيان قبل خمس سنوات، مثّل تنظيم داعش قوة ضاربة وخطيرة في الشرق الأوسط. واليوم تمكنت الولايات من هزيمة خلافته على الأرض.

 

وتابعت أن هذه الانتصارات ضد داعش في سوريا لا تؤذن بنهاية التحالف الدولي أو حملته"، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة .

 

وذكر البيان أن الولايات المتحدة بدأت في إعادة جنودها إلى البلاد "فيما ننتقل إلى المرحلة التالية من هذه الحملة".

 



0
0
0
0
0
0
0