استدعت حكومة الاحتلال الإسرائيلي سفير دولة الأردن في تل أبيب؛ لتقديم توضيحا لما أقدمت عليه متحدثة باسم الحكومة الأردنية، حيث ظهر وهي تقف فوق علم إسرائيل.

وذكرت وسائل إعلام تابعة للاحتلال الإسرائيلي أن تل أبب رفعت احتجاجا «شديد اللهجة» للأردن بعد دوس وزيرة أردنية على علم إسرائيل.

وقالت تقارير إعلامية أن وزيرة الإعلام الأردنية، والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة جمانة غنيمات داست على علم إسرائيل بمجمع النقابات المهنية في العاصمة الأردنية عمان، حيث تم اجتماع للحكومة الأردنية.

ونشر الإعلامي في هيئة البث الإسرائيلي شمعون آران، في تغريدة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» صورة لجمانة غنيمات، وهي تدوس على العلم الإسرائيلي.

وفي السياق ذاته امتنع رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز عن دخول المبنى عبر المدخل الرئيسي كي لا يدوس على العلم، ودخل عبر مدخل جانبي.

وبدأت الأردن تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل عام 1994، بعد توقيع معاهدة السلام بين البلدين، وقبل هذا التاريخ كان العلاقات بين الدولتين غير علانية.

يشار إلى أن وزيرة الإعلام الأردنية جمانة غنيمات، من مواليد ديسمبر 1973،  بدأت مشوارها المهني عام 1996 في جريدة الرأي بقسم الإعلانات، واختيرت ضمن تشكيل حكومة الدكتور عمر الرزاز وتحتل منصب الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية.



0
0
0
0
0
0
0