أحال محافظ الشرقية، الدكتور ممدوح غراب، مسئولين في الوحدة المحلية بشبرا النخلة مركز بلبيس للنيابة العامة، وكذلك ممثلي جهات الإصلاح الزراعي، بسبب الإهمال والتقاعس في العمل وعدم الحفاظ على الرقعة الزراعية من المعتدين.

كما أمر المحافظ الذي كان يتولى منصب رئيس جامعة قناة السويس قبل توليه منصب محافظ الشرقية بإزالة جميع التعديات على الأراضي الزراعية في قرية الجوسق، ومحاسبة المعتدين وفق ما يحدده القانون في هذا الأمر.

وشدد محافظ الشرقية على جميع رؤساء المدن والأحياء بضرورة التنسيق مع مديرية الزراعة ومسئولي الإصلاح الزراعي وأملاك الدولة، للحفاظ على الأراضي الزراعية من التعدي.

وأشار «غراب» إلى أنه لن يسمح بالتقصير في العمل من أي مسئول وسيتم معاقبة المقصرين أيا كانت مناصبهم.

وهدد محافظ الشرقية برحيل أي مسئول لا يتعاون في الحفاظ على مقدرات الشعب المصري والرقع الزراعية.

وقاد «غراب» حملة لإزالة التعديات وتسويتها بالأرض على نفقة المعتدين على هذه الرقعة الزراعية، قائلا «مش ماشي إلا لما تزال كل هذه المخالفات والاعتداءات».

وتضمنت الإجراءات التي اتخذها المحافظ تجاه المخالفين، فصل الكهرباء عن جميع المباني المخالفة، كإجراء أولي يتبعه عدة إجراءات وفق القانون. 31

وتفقد الدكتور ممدوح غراب اليوم الأحد عدد من القرى التابعة للوحدة المحلية بشبرا النخلة، واستمع إلى شكاوى المواطنين وتابع أعمال النظافة ورفع القمامة.

وخلال الجولة لاحظ المحافظ التعديات على الأراضي الزراعية فأمر بالتعامل معها على الفور واستدعى الأجهزة المعنية بهذا الأمر.



0
0
0
0
0
0
0