تغيب 108 طبيبا وموظفا في محافظة المنيا عن العمل دون إذن مسبق.

وبناء على ذلك، قرر محافظ المنيا اللواء قاسم حسين إحالة الأطباء إلى الإدارة العامة للشئون القانونية للتحقيق معهم بتهمة التقصير في العمل.

وتوزعت أعداد المحالين للتحقيق بقرار المحافظ على النحور التالي: 88 بالإدارة الصحية في العدوة وتشمل «مكتب الصحة، المركز الطبي، وحدة الملاريا، وحدة البلهاريسيا».

كما أحال المحافظ 20 موظفا بمجلس قروى الشيخ مسعود، ووجهت لهم تهم الإهمال والتقصير في عملهم المكلفين به وتعطيل مصالح المواطنين.

ورصد اللواء قاسم حسين عدم انضباط في العمل داخل عدد من القطاعات الخدمية وغياب عدد من الموظفين، فأمر بالتحقيق في الأمر وغياب 53 موظفا.

قرارات المحافظ جاءت بناء على التقرير المقدم من لجنة الانضباط والتفتيش، والزيارة المفاجئة لرئيس مركز العدوة إبراهيم نصير ومدير التفتيش عاكف عبد السلام، للوحدة المحلية ومجلس قروي الشيخ مسعود.

وشملت زيارة المسئولين عدد من المؤسسات الحكومية ومن بينها مكتب التموين والوحدة الصحية ومركز الشباب ووحدة الشئون الاجتماعية والوحدة البيطرية.

وتهدف هذه الزيارات إلى معرفة سير العمل في هذه المنشآت ومدى تقديم الخدمات للمواطنين.

ووجه المحافظ جميع رؤساء المدن والمراكز بتفقد المؤسسات الخدمية والمنشآت التابعة لمراكزهم، والاستماع لشكاوى المواطنين والعمل على حلها في أسرع وقت، وعدم التهاون مع أي مقصرين أيا كانت مناصبهم وتطبيق القانون على الجميع.

وأكد «حسين» أن وظيفة المسئولين هي توفير جميع الخدمات للمواطنين وتذليل الصعوبات التي تواجههم وضبط سير العمل في كافة المؤسسات.



0
0
0
0
0
0
0