فرضت مديرية أمن الإسماعيلية إجراءات مشددة في محيط الكنائس والحدائق العامة، وأماكن التنزه استعدادا لاحتفالات رأس السنة، واحتفالات الكنائس القبطية بميلاد السيد المسيح.

ونشرت المديرية اليوم الأحد، عناصر من قوات الأمن المركزي لتأمين احتفالات الأقباط بالعام الجديد وعيد الميلاد.

ومن جهته تفقد اللواء محمد علي حسين، مدير أمن الإسماعيلية، الإجراءات الأمنية بالكنائس ووجه بدفع المزيد من العناصر والمدرعات لتأمين الكنائس ومحيطها ورفع التأمين إلى أقصى درجاته، ومنع توقف السيارات أمامها وتحويل بعض المسارات المرورية بالشوارع التى تقع في نطاق الكنائس الكبرى.

وحرص مدير الأمن على لقاء الضباط والأفراد القائمين على عمليات التأمين، ووجه بضرورة تكثيف التواجد والدعم الأمني، وسرعة الإخطار الفوري نحو ما يخل بالأمن العام، ونشر قوات الحماية المدنية والتنسيق مع إدارة مرور المحافظة.

 

وأغُلقت الطرق المؤدية للكنائس بالحواجز وزودت مداخل الكنائس ببوابات إلكترونية وأجهزة الكشف عن المفرقعات، والكلاب البوليسية المدربة.

 

واستعدت الكنائس لاحتفالات العام الجديد بتجهيز قاعات الاحتفال وتأمين الكنائس داخليا، وخضعت كنيسة الأنبا بيشوى لتجهيزات كثيفة باعتبارها الكنيسة الأكبر بالمدينة ومقر الأنبا سارافيم أسقف الإسماعيلية، وتزينت قاعات وساحات الكنيسة بأشجار الكريسماس.

 



0
0
0
0
0
0
0