أرسل البابا فرنسيس بابا الفاتيكان مساعدات مالية للمتضررين في إندونيسيا جراء تسونامي الذي ضرب البلاد قبل أيام.

وقال المكتب الرسولي بالفاتيكان في بيان أصدره، اليوم الأحد، إن دائرة خدمة التنمية البشرية المتكاملة، أكدت فيه أن هذا الاسهام للبابا فرنسيس يرافق صلاة قداسته من أجل سكان إندونيسيا الأحباء.

وضرب تسونامي ناجم عن تفجير بركاني في وسط البحر عدد من الجزر الإندونيسية، وهو ما أسفر عن ارتفاع المد البحري أكثر من العادة بسبب المحاق.

وتمثل هذه المساعدات جزءً من المساعدات التي تقدمها شبكة أعمال المحبة بكاملها في الكنيسة الكاثوليكية.

ووفقا للمكتب أن حجم المساعدة المالية سيتحدد خلال الأيام المقبلة، كما أن المساعدات تعد تعبيرا فوريا عن مشاعر القرب الروحي والتشجيع الأبوي من قِبل البابا فرنسيس.

وختم البيان حديثة عن التسونامي الذي ضرب إندونيسيا، وتحديدا بعض مناطق جزيرتَي جاوا وسومطرة، ما أدى إلى إبعاد أكثر من 16 ألف شخص عن منازلهم، وقد أسفر حسب التقديرات غير النهائية بعد للأمم المتحدة عن مقتل 430 شخصا، بينما بلغ عدد المصابين حوالي 1500، هذا إلى جانب الأضرار المادية الجسيمة.



0
0
0
0
0
0
0