أحالت محكمة الجنايات في محافظة المنيا برئاسة المستشار أشرف محمد، أوراق المتهم بقتل طفلة صغيرة في منزلها بمركز مطاي، إلى مفتي الجمهورية؛ لمعرفة الرأي الشرعي في أمر إعدامه شنقا.

وحددت المحكمة خلال انعقادها اليوم الأحد، جلسة 24 من شهر فبراير المقبل للنطق بالحكم على المتهم.

وترجع أحداث القضية التي تحمل رقم 4949/2018 جنايات مطاي، عند تلقي مدير أمن محافظة المنيا، اللواء مجدي عامر، بلاغا من المباحث الجنائية برئاسة العميد مجدي سالم، بمقتل طفلة في منزلها بغرض السرقة والتخلص من الجثة في أحد المصارف الزراعية بمركز مطاي.

وكانت التحريات قد كشفت أن أهالي القرية وجدوا الجثة وبها عدة إصابات متفرقة في مختلف أنحاء الجسم، إضافة إلى حدوث كسور في جمجمة الرأس، واكتشفوا أنها جثة طفلة في آواخر العقد الثاني من عمرها، وترتدي ملابسها بالكامل، وتحمل إصابات متفرقة واسمها «مروة. ش. م».

واتهمت النيابة «مصطفى. ا. ح» بقتل الطفلة، وهو جارها، كما أنه اعترف بارتكاب الواقعة تفصيليا، وذلك بعد ضبطه ومثوله أمام النيابة.

وقامت النيابة بمعاينة موقع الجريمة واعترف المتهم بأنه حاول سرقة عقد من الذهب ومفاتيح المنزل والهاتف المحمول، وقد عقد النية والعزم على التخلص من الطفلة بالقتل، وتسلل ليلا الى داخل المنزل عندما علم بوجودها منفردة في المنزل، واقتحم المنزل وكتم أنفاس الطفلة وشل حركتها إضافة إلى أنه تعدى عليها بالضرب بالاستعانة بقطعة خشبية يقصد قتلها، مما جعل الطفلة تقع قتيلة في الحال، متابعا أنه أخفى الجثة داخل أحد المصارف الزراعية.



0
0
0
0
0
0
0