ناقش مجلس جامعة القاهرة في اجتماعه، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، سير امتحانات الفصل الدراسي الأول التي تجري بكليات الجامعة.

وشدد المجلس على ضرورة قيام عمداء ووكلاء الكليات بمتابعة سير أعمال الامتحانات بكلياتهم وحل أية مشكلة تطرأ خلالها، وتوفير كافة مقومات الراحة للطلاب بقاعات الامتحانات لأداء امتحاناتهم، والبدء في اعمال التصحيح والكنترولات فور الانتهاء من امتحان كل مادة مع سرعة تداول اوراق إجابات الطلاب بين الأساتذة وتصحيحها ومراجعة كل عملية على حده، والتأكد من دقة رصد درجات الطلاب.

وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه تم اتخاذ كافة الترتيبات الخاصة بتأمين أعمال الامتحانات وطباعة أوراق الامتحان في نفس اليوم وعدم تداولها على أجهزة متصلة بالإنترنت سواء على البريد الالكتروني أو على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتم وضع جميع الأصول بعد طباعتها في مظروف داخل خزينة، والتأكد من حذف أية نسخ للامتحان من ذاكرة آلة التصوير أو الطباعة، مؤكداً على ضرورة أن يكون أستاذ المادة مسئولاً عن الامتحان مع تواجده وقت امتحانه، والتأكيد على ضرورة وجود باسوورد للامتحان لا يعرفه سوي أستاذ المادة.

وشدد مجلس الجامعة، على ضرورة منع استخدام أجهزة التليفون المحمول أو سماعة الأذن داخل اللجان بين الطلاب أو المراقبين، وتشكيل لجنة مختصة للطوارئ بكل كلية لمتابعة الامتحانات برئاسة العميد ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، بحيث يكون لديها سلطة اتخاذ القرارات لبعض الامتحانات اثناء انعقاد الامتحان سواء بحذف سؤال أو إضافة سؤال، وسلطة منح وقت إضافي في الامتحان.

كما أكد رئيس جامعة القاهرة، على ضرورة تفعيل دور لجنة الممتحنين خاصة في حالة إن كانت المادة أقل من 50%، وأضاف أن نظام البابل شيت يقيس رد الفعل الذهني للطلاب وقدرتهم على الفهم، بجانب الاهتمام بالامتحانات الموضوعية التي تقيس قدرات مختلفة للطلاب بطرق مختلفة مع تواجد سؤال حل المشكلات في أي امتحان لتعليم الطلاب طرق التفكير العلمية.



0
0
0
0
0
0
0