شهد رئيس جامعة الأزهر، محمد المحرصاوى، الاجتماع التشاوري الذي عقده المركز الإسلامي الدولي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر؛ لمناقشة مشروع دليل جديد للدعاة والأئمة والوعاظ، بعنوان: «المشورة والفحص لراغبي الزواج».

وأوضح بيان صادر عن الجامعة أن المشروع أعده مدير المركز، جمال أبو السرور، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، بمشاركة من عدد علماء جامعة الأزهر بالكليات الشرعية والطبية؛ وذلك تمهيدًا لإقراره وإصداره.

ويتناول الدليل، التوعية بالهدف الشرعي من الزواج، وبيان أحكام العلاقات بين الزوجين، وأهمية فهم الزوجين للنواحي النفسية والاجتماعية والثقافية لنجاح الحياة الأسرية، ودور الحوار بين الزوجين في تقوية علاقاتهما ومجابهة المشكلات والضغوط الحياتية، وكيفية التعامل مع المشكلات المسببة لفشل الزواج، وضرورة المشورة والفحص لراغبي الزواج من المنظور الطبي بمن فيهم أصحاب الاحتياجات الخاصة.

وقال المحرصاوى، إن جامعة الأزهر تهتم بنشر التوعية الدينية والطبية السليمة بين المتزوجين، والمقبلين على الزواج، من أجل ضمان تحقيق الاستقرار الأسرى، بما يُحد من معدلات الطلاق، ويُسهم في تنشئة أجيال قادرة على العطاء لخدمة الدين والوطن والمجتمع والإنسانية بأسرها.

وأضاف رئيس الجامعة أن تبنى خطاب دعوي مستنير يُراعى فقه الواقع، ويُلبى متطلبات العصر، وإعداد أدلة توعوية للدعاة والأئمة والوعاظ بالأزهر والأوقاف، يمكنهم من أداء واجبهم في الوعظ والإرشاد بالمساجد والتجمعات الشبابية والأسرية.

وذكر مدير المركز الإسلامي الدولي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر، جمال أبو السرور، إن ارتفاع معدلات الطلاق فرض على المركز التحرك السريع نحو بناء الوعي السليم بين المتزوجين والمقبلين على الزواج، وتوفير دليل «المشورة والفحص لراغبي الزواج»، الذي يُساعد الأئمة والدعاة والوعاظ بالأزهر والأوقاف في ترسيخ الفهم الحقيقي للدين ونشر التوعية الطبية بين المواطنين.



0
0
0
0
0
0
0