قبل ساعات من بداية العام الجديد 2019، حذرت وزارة الخارجية الروية المواطنين الروس من السفر لعدة دول حول العالم، متوقعة أن يحدث فيه اضطرابات خلال الأيام المقبلة.

وقالت وزارة الخارجية، إنه على المواطنين الراغبين في السفر إلى الخارج، فإنه يجب توخي الحذر، لأن عدة دول ستشهد في آن واحد، قبيل حلول العام الجديد، أي في 31 ديسمبر، تنظيم مظاهرات وإضرابات جماهيرية.

 

ومن جهته أكد مركز متابعة الأزمات في الخارجية الروسية، أن عاصمة ماليزيا، مدينة كوالالمبور، ستشهد في الساعة العاشرة من مساء 31 ديسمبر بالتوقيت المحلي، مظاهرة بالقرب من مركز التسوق Sogo ، وسيترافق ذلك باتخاذ تدابير أمنية متزايدة.

 

وقد تتوقف حركة القطارات في بريطانيا، بسبب إضراب موظفي شركة South Western Railway وهو ما قد يزيد العبء على وسائل النقل البديلة.

كما ستشهد باريس باريس، يوم 31 ديسمبر فعاليات احتجاجية تنظمها حركة «السترات الصفراء» وسترافق ذلك بإجراءات أمنية قوية.

وفي البرازيل، سيتم في 1 يناير اتخاذ تدابير أمنية قوية، خلال الاحتفال بتنصيب الرئيس الجديد للبلاد.

 



0
0
0
0
0
0
0