استعرضت لجنة تقنين أوضاع الكنائس في مصر برئاسة رئيس مجلس الوزارة الدكتور مصطفى مدبولي نتائج عمليات المراجعة التي قامت بها اللجنة خلال الأشهر الماضية لأوضاع الكنائس التي طالبت بتقنين أوضاعها.

جاء ذلك خلال الاجتماع، اليوم الإثنين، بحضور وزير الآثار الدكتور خالد العناني، ووزير شئون مجلس النواب، عمرو مروان، وممثلي الجهات المعنية.

وأوضح بيان صادر من مجلس الوزراء، أن اللجنة وافقت على تقنين أوضاع 80 كنيسة ومبنى تابعا.

وتضمن البيان، اليوم الإثنين، أن من بين الكنائس التي تم لموافقة على توفيق أوضاعها 9 كنائس ومبان تم تقنين أوضاعها بشرط قيامها باستيفاء متطلبات السلامة الإنشائية.

وأشار البيان أنه بعد هذه الموافقة يصبع أعداد الكنائس التي تمت الموافقة على تقنين أوضاعها منذ أن بدأت اللجنة في أعمالها 588 كنيسة ومبنى تابعاً، بالإضافة إلى 39 كنيسة ومبنى تابعاً تم تقنين أوضاعها بشرط استيفاء اشتراطات السلامة الإنشائية وسداد حق الدولة بإجمالي 627 كنيسة ومبنى.

جدير بالذكر أن لجنة تقنين أوضاع الكنائس تم تشكيلها بقرار رقم 80 لسنة 2016 بشأن تنظيم بناء وترميم الكنائس.

وتستقبل اللجنة طلبات تقنين الأوضاع من الكنائس وتبت فيها بعد التحقق من توافر عدة شروط.

وتشمل شروط تقنين أوضاع الكنائس أن يكون المبنى سليما وأن يقدم الطلب الممثل القانوني للطائفة الدينية وأن يلتزم مبنى الكنيسة وتوابعه بالضوابط المنظمة لأملاك الدولة العامة والخاصة.



0
0
0
0
0
0
0